المحتوى الرئيسى

الطيور

04/09 08:18

لأسمهان أغنية جميلة اسمها «الطيور» التى أفضل أن أراها «سابحة» فى الفضاء لا «ساكنة» على المائدة.. ويا ريتنى طير وأنا أطير حواليك ومثلى الأعلى هو طائر «مالك الحزين» الذى يكتم فى قلبه لكنه إذا باح ناح، وصباحك عطور وزهور وطيور وغد مشرق الخطا يغمر العمر بالرضا وقد عبرنا فى ميدان القتال بعلم فيه «صقر» وثُرنا فى ميدان التحرير بعلم فيه «نسر»، فليس مهماً اسم الطائر لكن المهم كيف يحلّق، ومعظمنا الآن يحلق ويعلق فى بلكونته «العلم» والبصل أو الثوم ومريلة طفل مغسولة وهذه ليست صدفة لأن أهم شخصين فى مصر الآن هما «الفلاح» و«التلميذ»، فعندنا فجوة غذائية وفجوة معرفية والعلاقة بينهما درسناها فى «زَرَعَ»، وأمس أعلنوا أننا اتفقنا على زراعة مائة ألف فدان فى السودان، وقد وافقت السودان لأن المائة ألف فدان بتوعنا أخذها الأمير، وما يأخذه الأمير بالعقد نأخذه نحن بالاتفاقية لذلك على الشرطة أن تودع مرحلة «ضبط النفس» وتدخل مرحلة «ضبط المتهمين».. مَن يستحق الاهتمام الآن ليس الراجل أبوجلابية اللى نزل الملعب، ولكن الراجل أبوجلابية اللى ترك الغيط.. عشعش البوم على الزراعة بعد بيع شركة «التقاوى الزراعية» وحل الغراب والخراب على الصناعة بعد بيع شركة «المراجل البخارية»، فكله يمكن تعويضه إلا هاتين الشركتين بالذات «التقاوى والمراجل» وكله يمكن تأجيله إلا هذين الشخصين بالذات «الفلاح والتلميذ».. هؤلاء هم الأربعة الكبار الذين تحدثت عنهم «أجاثا كريستى».. شركتين وشخصين، وقالت إن العفريت يركب المواطن والمواطن يركب الأتوبيس والأتوبيس يركب العربية التى أمامه، وعلينا أن نفك الارتباط بين البيع والاستعباط فى عقود هذه الشركات.. والزراعيون يعلمون أن «التقاوى» هى أم الزراعة، والصناعيون يعلمون أن «المراجل» هى أم الصناعة، والاقتصاديون يعلمون أن «العمولة» هى أم المصائب، و«العمولة» غير «المعمولة»، فالثانية فيها «ملبن» يأخذه مَن يفتح عينه والأولى فيها «فيل» يأخذه مَن يغمضها.. ودعوا «مالك الحزين» واتجهوا إلى «البلبل المغرد» وتقدموا وأنا معكم ببلاغ ضد بيع هاتين الشركتين «التقاوى والمراجل»، ما راجل إلا الفلاح، وما طفل إلا التلميذ، وما عفريت إلا بنى آدم.. اذكر مجموعة الطيور التى وردت فى هذا المقال تحصل على «فرخة» أو على «شركة»؟. galal_amer@hotmail.com  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل