المحتوى الرئيسى

النيجيريون يصوتون في انتخابات نيابية

04/09 08:15

يتوجه النيجيريون اليوم السبت الى صناديق الاقتراع للمشاركة في انتخابات نيابية شابتها اعمل عنف راح ضحيتها عشرة اشخاص على الاقل في مناطق متفرقة من البلاد.فقد انفجرت يوم امس الجمعة قنبلة في مكتب مفوضية الانتخابات في مدينة سوليجا وسط البلاد، مما اسفر عن مقتل ستة اشخاص على الاقل.وفي ولاية بورنو الشمالية الشرقية، قتل مسلحون اربعة اشخاص في مركز للشرطة كان يستخدمه مسؤولو الانتخابات لاعداد التجهيزات الخاصة بالانتخابات.كما نجحت قوات الامن بابطال مفعول عدد من العبوات بعد ان تسلمت تحذيرات من خطة تهدف الى افساد عملية التصويت.وكان التصويت قد بدأ بالفعل يوم السبت الماضي، وكان ملايين الناخبين ينخرطون في طوابير انتظارا لدورهم للادلاء باصواتهم، عندما اكتشف ان بعض المراكز الانتخابية كانت تفتقر الى اوراق التصويت مما ادى الى تأجيل الانتخابات.ومن المقرر ان تجرى الانتخابات اليوم في 86 في المئة من الدوائر الانتخابية في بلد هو اكثر البلدان الافريقية نفوسا، حيث من المقرر ان يبدأ تسجيل الناخبين في الساعة الثامنة صباح بتوقيت جرينتش بينما تفتح مراكز التصويت ابوابها منتصف النهار.وكان الانفجار الذي استهدف مكتب مفوضية الانتخابات في سوليجا التي تبعد عن العاصمة ابوجا بمسافة 20 كيلومترا فقط قد وقع في الساعة السادسة مساء، بعد يوم واحد من انفجار قنبلة اخرى في مدينة كادونا الشمالية اسفر عن مقتل شخص واحد.وشملت قائمة القتلى مسؤولا من حزب الشعب الديمقراطي الحاكم كان يعد العدة لتوزيع التجهيزات الخاصة بالانتخابات قبيل موعد انطلاق عملية التصويت.وقال مسؤول رفيع في المفوضية لبي بي سي إنه يبذل جهودا للاتصال بالعاملين في المركز ولكن دون جدوى.وادان الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان التفجير الاجرامي وامر بتشديد الاجراءات الامنية في كل مكاتب مفوضية الانتخابات فورا.وجاء في تصريح اصدره مكتب الرئيس ان من بين القتلى اعضاء في فيالق الخدمة الوطنية للشباب كانوا منخرطين في الاعداد لاجراء انتخابات حرة ونزيهة في البلاد. وتقول مراسلة بي بي سي في نيجيريا كارولين دافيلد إن سوليجا استهدفت بتفجير آخر قبل بضعة اسابيع، إذ القت مجموعة من الرجال بعبوة على تجمع انتخابي من سيارة كانت تستقلها.وتضيف مراسلتنا ان الفترة التي سبقت الانتخابات اتسمت بالعنف، حيث هوجمت مكاتب للاحزاب السياسية في دلتا النيجر، وشهدت عدة مدن تفجيرات اضافة الى اغتيال احد المرشحين في مدينة مايدوجري شمال شرقي البلاد.وتقول منظمة هيومان رايتس ووتش لحقوق الانسان إن 85 شخصا على الاقل قتلوا نتيجة اعمال عنف سياسية مرتبطة بالانتخابات.يذكر ان نيجيريا لها سجل طويل من العنف المصاحب للانتخابات منذ نهاية الحكم العسكري عام 1999.واجلت الانتخابات الرئاسية اسبوعا الى السادس عشر من الشهر الجاري، بينما ستجرى انتخابات حكام الولايات في السادس والعشرين منه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل