المحتوى الرئيسى

مظاهرات تأييد لملك الأردن واعتصام السلفيين

04/09 00:15

نظمت عشائر "بنى حسن" فى محافظة المفرق الأردنية (75 كيلو متراً شمال شرق عمان) اليوم، مهرجاناً احتفالياً بعنوان "يوم الوفاء للقائد والوطن"، بمشاركة شيوخ ونواب ووجهاء عشائر "بنى حسن"، وفعاليات شعبية وأهلية فى بلدة "بلعما". وسبق الاحتفال مسيرة ضخمة قادمة من محافظات "المفرق" و"جرش" و"الزرقاء" باتجاه موقع التجمع، تم خلالها رفع صور العاهل الأردنى عبد الله الثانى وعبارات التأييد والولاء. كما انطلقت مسيرة تأييد فى مدينة العقبة (330 كيلو متر جنوب عمان) بعد صلاة الجمعة فى مسجد الحسين بن طلال، مرددة هتافات بحياة الملك عبد الله الثانى ومنعة الأردن وأمنه، كما تجمع عشرات آخرون رفعوا أعلاما أردنية وهتفوا مطالبين بالإصلاح وحكومة منتخبة. وكانت أحزاب المعارضة الأردنية، وعلى رأسها حزب جبهة العمل الإسلامى، (الذراع السياسى لجماعة الإخوان المسلمين فى الأردن) قد قررت تأجيل المسيرة الأسبوعية التى كانت مقررة اليوم فى وسط العاصمة الأردنية "عمان" واعتادت تنظيمها يوم "الجمعة" منذ قرابة أربعة أشهر تقريبا للمطالبة بتحقيق الإصلاحات السياسية والاقتصادية فى الأردن إلى يوم "الجمعة" المقبل. وقالت مصادر فى "تنسيقية المعارضة الأردنية"، إن تلك "الهدنة" بهدف تقييم المرحلة الراهنة بمجملها واستحقاقاتها الضرورية فى إطار انخراطها الشامل فى مشروع الإصلاح الوطنى فى الأردن. من ناحية أخرى، نظم التيار السلفى فى محافظة "إربد" (65 كيلو متراً شمال عمان) اعتصاماً بعد صلاة "الجمعة" ، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين فى الأردن عموماً وأفراد التيار بشكل خاص، فيما شهدت محافظتا "المفرق" و"العقبة" مظاهرات تأييد وولاء للعاهل الأردنى. ودعا عدد من المتحدثين خلال الاعتصام إلى إجراء إصلاحات سياسية، مركزين على فوائد تطبيق الشريعة الإسلامية ودلالات القرآن السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإصلاحية فى حال تطبيق شرع الله فى كافة مرافق الدولة والوطن العربى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل