المحتوى الرئيسى

أول فيديو للجدار الإسرئيلى على الحدود المصرية

04/09 00:03

أجرى مجموعة من أعضاء الكنيست زيارة لمدينة إيلات، لمشاهدة الجدار الأمنى الذى تبنيه إسرائيل على الحدود المصرية، بهدف منع تسلل الأفارقة إلى إسرائيل، حيث تم بناء 51 كيلو متراً على مدار 5 أشهر، من أصل 215 كيلو متراً، هو طول الجدار الذى سيتم الانتهاء منه صيف 2012. وقال عضو الكنيست "يعقوف كيتس"، إنه فى شهر مارس الماضى تسلل إلى إسرائيل 750 متسللا عبر الحدود المصرية، متوقعاً أن يصل أعداد المتسللين إلى الآلاف خلال العامين القادمين. وأضاف كيتس أن الخوف يتمثل فى تدهور الوضع الأمنى فى مصر بعد ثورة 25 يناير، مما سيؤدى بطبيعة الحال إلى زيادة أعداد المتسللين. وأوضح "كيتس" أنه خلال الأسبوع الماضى وقعت مواجهات شديدة بين آلاف السودانيين ورجال الأمم المتحدة وقوات الأمن فى القاهرة، حيث زعم السودانيون أنه منذ الثورة المصرية وهم يعيشون فى خطر، وطالبوا منظمات الإغاثة بإيجاد ملجأ فى دولة أخرى. وأضاف "كيتس" أن مصر يعيش بها مئات الآلاف من العمال السودانيين ومن دول أفريقية أخرى، لكن لا يعيشون فى أمان، لذلك سيلجئون إلى التسلل إلى إسرائيل. كانت هيئة السكان والهجرة الإسرائيلية قد أعلنت أمس أنها سجلت ارتفاعاً فى عدد المتسللين الأفارقة خلال شهر مارس، حيث وصل إليها 750 أفريقياً مقابل 600 فى شهر يناير و400 فى شهر فبراير. من جانبها، قالت عضو الكنيست رحيل ادتو، من حزب كاديما، إن معظم المتسللين ليسوا لاجئين، وإنما باحثون عن العمل، نظراً للأوضاع المتدهورة التى تشهدها منطقة الشرق الأوسط، موضحة أنه إذا لم يتم وقف زحفهم فى الوقت الراهن، فإن الخوف يكمن فى أن يؤدى هذا إلى تسلل المزيد والمزيد منهم. وأضافت أنه خلال عامين على الأكثر ستكون حدود إسرائيل الجنوبية مؤمنة من عمليات التسلل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل