المحتوى الرئيسى

احتجاجات بمكتبه الإسكندرية لإقالة سراج الدين.. والباز يحاول التدخل

04/09 17:47

كتب- نور قسيم:    نظم العاملون بمكتبه الاسكندرية وقفة احتجاجية، ظهر اليوم في ساحه المكتبة، للمطالبة بإقالة دكتور اسماعيل سراج الدين، مدير المكتبة وكذلك تحسين اوضاعهم، وردد الموظفون هتافات: " حريه ..عدالة اجتماعية.. الشعب يريد محاكمه الفساد، في محاوله للفت انظار اعضاء مجلس الامناء المجتمعين  منذ صباح اليوم 9 ابريل، برئاسة دكتور عبد العزيز حجازي، رئيس وزراء مصر الاسبق.وطالب العاملون في بيان حصل عليه" مصراوي"، بتثبيت الموظفين المؤقتين، والتحقيق  في ملفات الفساد الاداري، خاصه وثيقه التأمين الاجتماعي، وتحقيق العدالة في اجور العاملين بالمكتبة، وتضييق الفجوة بين مرتبات  الموظفين والمديرين، وذلك من خلال  وضع آليات تضمن حدا أقصي للمرتبات،  وتراعي مبدأ العدالة الوظيفية.كما نادوا بتعديل  بنود بلائحة  شئون العاملين التي اعتبروها ظالمة ومجحفة لهم، وضربوا مثال بالفقرة  رقم (9) من المادة 41 من لائحة شئون العاملين، التي تقر بفصل الموظفين لأسباب لها علاقه بالكفاءة او الاجراء الانضباطي، خاصة وان بعض المدرين يهددون باستغلالها بدون وجه حق، مع وجود مواد اخري  في اللائحة تضمن فصل الموظفين غير الاكفاء. بجانب بتعديل الفقرة رقم 10 من المادة 41، لأنها تبرر التخلي عن الموظف مباشرة في حاله مرضه، حسب ما اورده في بيانهم، واقترحوا تأسيس رابطه للعاملين بمكتبه الإسكندرية  على ان تحد صلاحيتها  بشكل واضح.في محاولة لتهدئه ثوره موظفي مكتبة الإسكندرية، بادر الدكتور فاروق الباز، عضو مجلس امناء المكتبة السابق، الذي كان متواجدا  في المكتبة بالمصادفة،، بلقاء  عدد من الموظفين المحتجين لمناقشه مطالبهم، في اجتماع مغلق  بقاعه المؤتمرات الخاصة بالمكتبة تمكن" مصراوي" من حضوره.و بمجرد بدء  الاجتماع، وإعلان الباز حضوره بصفه شخصيه وليس ممثلا عن مجلس الامناء، انقسم موظفو المكتبة، وانسحب عدد منهم الي خارج القاعة معاودين الاحتجاج، والهتاف مرة  اخر ضد سراج الدين وهددوا بالدخول في اعتصام مفتوح  في حالة عدم الاستجابة  لمطالبهم،  هاتفين "مش حنمشي  هو يمشي". واعرب المحتجون  عن غضبهم الشديد  من رفض مجلس الامناء لقائهم،  كما اقترح ممثلو الجيش.وفي داخل القاعة، طالب دكتور الباز موظفو المكتبة بالتمسك بالأمل وعدم اليأس، وتنظيم  انفسهم ووضع بدائل لمطالبهم والتدرج فيها، وكرر اكثر من مره جمله " ان البد بلدنا  ويجب ان نصمد لإصلاحها"، وفي نهاية اللقاء تسلم  الباز نسخ من مطالب الموظفين،  ووعدهم بتوصيل صوتهم، وقال انه يفضل دائما اللقاء المباشر والاستماع الي صاحب المشكلة وليس الاعتماد علي الاوراق والوسطاء.وفي مبادرة منه أهدي الفنان عبد الله دواستاشي، احد موظفي المكتبة الهمتمين بإصلاحها، مقاطع فيديو مصوره للقاء، سينشرها مصراوي لاحقاً.اقرأ أيضا:فاروق الباز لمصراوي: الجيش يعمل لصالح البلاد.. ولا يطمع في السلطة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل