المحتوى الرئيسى

الامن السورى يقتل 37 مواطنا خلال تظاهرات احتجاجية

04/09 14:46

عواصم : - اعلن مدير منظمة حقوقية ان 37 شخصا لقوا حتفهم الجمعة في سوريا خلال تظاهرات احتجاجية جرت في درعا وحمص وريف دمشق.واعلن رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان عمار قربي لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي من القاهرة ان "37 شخصا لقوا حتفهم الجمعة في سوريا خلال تظاهرات احتجاجية في درعا (جنوب) وحمص (وسط) ودوما وحرستا (ريف دمشق)".واوضح قربي ان "30 شخصا لقوا حتفهم اثناء التظاهرات في درعا" وقدم لائحة باسماء جميع القتلى.وفي حمص، "تأكدت المنظمة من ثلاثة قتلى وجريحين".واوضح قربي ان "السلطات السورية قامت بتفريق تظاهرة بدأت من المسجد الكبير ثم تزايد العدد ليواجه المتظاهرون بقمع السلطات واستخدام الذخيرة الحية الأمر الذي أدى الى سقوط ضحايا".وفي ريف دمشق "ادى استخدام السلطات السورية للذخيرة الحية واطلاق الرصاص العشوائي لتفريق التظاهرات الى سقوط ثلاث قتلى في مدينة حرستا وقتيل في دوما اضافة لجريحين".واشار الى "حملة اعتقالات عشوائية قامت بها السلطات السورية في صفوف المتظاهرين وبمداهمات لمنازل المواطنين خاصة في مدينة درعا بذريعة البحث عن عصابات مسلحة".ولفت قربي الى "تفريق تظاهرة في وقت متأخر من الليل بمنطقة الصليبة (اللاذقية) وسماع العيارات النارية الا انه لا توجد معلومات موثقة عن ضحايا".واضاف قربي ان "التظاهرات انطلقت من درعا وريفها وصولا إلى دمشق وريفها (حرستا ودوما والمعضمية وكفر بطنا) اضافة الى حمص وحماة والسلمية واللاذقية وبانياس وجبلة وبعض أحياء حلب ومحافظة الحسكة في القامشلي والدرباسية و عامودا".وعبر رئيس المنظمة عن "مخاوفه من استخدام العنف اليوم (السبت) أثناء تشييع جثامين القتلى" في درعا.واعتبر ان ما يجري في سوريا "يشكل انتهاكا صارخا وواضحا للحقوق والحريات لاغلبية الشعب السوري الذي يحتاج منا وقفة صادقة ومعبرة من أجل تعزيز صمود الشعب المنتهكة حريته بالتظاهر والاعتصام وصولا لتحقيق مطالبه بالاصلاح والتغيير".وطالب السلطات السورية "بالكف عن التعتيم ومضايقة الصحافيين" داعيا الى "فتح جميع المناطق السورية امام الصحافة والسماح للفضائيات التلفزيونية بالتصوير ونقل الحقائق اضافة لاعطاء الاذن لوفود الصحف الأجنبية والعربية الذين ينتظرون الموافقة على دخول الاراضي السورية".وشددت المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في بيان السبت على "ضرورة استبدال الخيار الامني المعتمد بخيار الاستجابة لمطالب المتظاهرين، عبر السماح لهم بالتظاهر السلمي وإطلاق مئات المعتقلين على خلفية تلك التظاهرات".وطالبت "باعادة الاعتبار للمواطنة والحرية بدلا من استبداد النظام ومواجهة ايديولوجيات حالة الطوارئ بحرية التعبير والرأي والتنظيم والتظاهر والتصدي للفساد والتوزيع العادل للثروة والعدالة الاجتماعية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل