المحتوى الرئيسى

توقعات بتراجع استهلاك اللحوم في مصر والحكومة تتدخل في السوق

04/09 14:53

القاهرة - دار الإعلام العربية توقع عدد كبير من تجار اللحوم في مصر ارتفاع أسعارها خلال الفترة القادمة نتيجة لتزايد الطلب عليها، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الأعلاف بنسبة 20% خلال الشهر الماضي. وأوضح التجار لـ"العربية.نت" أن أسعار اللحوم سترتفع على الأقل بنسبة 15% خلال الفترة القادمة، وهو ما يجبر الفقراء في مصر على أن يتحولوا إلى مواطنين "نباتيين" رغماً عنهم بعد أن اقتصر شراء اللحوم على الأغنياء فقط. وكانت شعبة القصابين قد ناقشت خلال اجتماعها الأخير سبل تنمية الثروة الحيوانية في مصر، وزيادة المعروض من اللحوم الحمراء في محاولات لخفض أسعارها، كما ناقشت الشعبة الكمية المطروحة من اللحوم في الأسواق، من خلال الشركات المستوردة للحوم المستوردة. وأكد د. أيمن أبو حديد، وزير الزراعة المصري، في تصريحات صحفية، أن الوزارة تهدف في خطتها إلى توفير اللحوم الحمراء بأسعار مناسبة للمواطن من خلال فتح باب الاستيراد للحوم الحمراء من كل الدول التي تلتزم بالشروط الصحية والبيطرية العالمية، بالإضافة إلى تشجيع الفلاح على تربية الحيوانات مع عدم ذبح الإناث عن طريق توفير الدعم البيطري والمشروعات التي تهدف إلى تجميع الألبان من المربي الصغير لتحقيق أقصى استفادة له. ارتفاع الطلب على اللحوم أما محمد وهبة، رئيس شعبة القصابين بغرفة القاهرة التابعة لوزارة الصناعة والتجارة الخارجية المصرية، فحذر من ارتفاع أسعار اللحوم خلال الفترة القادمة بنسبة 15% بسبب ارتفاع الطلب بالرغم من أن هناك كميات كبيرة من اللحوم المستوردة دخلت البلاد. وأوضح وهبة أن أسعار اللحوم انخفضت خلال الشهر الماضي بنسبة تصل إلى 10% بسبب حالة الركود التي أصابت البيع، حيث سجلت أسعار اللحم "الكندوز" 50 جنيهاً للكيلو مقابل 65 جنيهاً، والكبدة سعر 55 جنيهاً للكيلو، والبانيه بسعر 55 جنيهاً للكيلو، بينما يبلغ سعر كيلو اللحم للأبقار الحية 24 جنيهاً، والمذبوحة 40 جنيهاً. وانتقد وهبة غياب الأجهزة الرقابية على الشوادر في الأسواق والمحافظات في ظل وجود لحوم رديئة غير مطابقة للمواصفات، مطالباً بضرورة مراجعة الرقابة على الأسواق خاصة على اللحوم سواء من حيث الجودة أو السعر. إلا أن أحمد حمدان -جزار- أشار إلى أن أسعار اللحوم سجلت انخفاضاً في السعر يتراوح بين 5 و10 جنيهات للكيلو خلال الشهرين الماضيين بسبب حالة الركود التي أصابت السوق، وقال إن المصريين يمتنعون عن شراء اللحوم بسبب الحالة الاقتصادية التي تمر بها البلاد. وتوقع حمدان ارتفاع أسعار اللحوم بسبب ارتفاع أسعار العلف، حيث وصل سعر الذرة الصفراء 2100 جنيه للطن، و"علف الكسب" 2600 جنيه، وأسعار التبن 350 جنيهاً، إضافة إلى أسعار البرسيم التي ارتفعت إلى 300 جنيه بعد أن كانت 180 جنيهاً. ومن جانبه، قال أحمد ماهر وهو موظف، أن أسعار اللحوم في تزايد مستمر بسبب جشع تجار اللحوم في مصر من جهة وبسبب السياسة الخاطئة التي انتهجتها الحكومة خلال الفترة الماضية من تفريغ البلاد من الثروة الحيوانية، وأكد أن الأغنياء فقط هم الذين يأكلون اللحوم في مصر، أما الفقراء فقد أصبحوا "نباتيين" رغماً عنهم. وتقول أمينة إسماعيل الماكثة في البيت أن اللحوم لم تدخل بيتها منذ شهر بسبب الحالة المادية التي أصابت أغلب الناس بسب الظروف الاقتصادية، مؤكدة أن أسعار اللحوم نادراً ما تنخفض وتكون بنسب ضئيلة جداً بعكس الارتفاعات التي تقفز بأسعارها بصورة رهيبة، على حد قولها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل