المحتوى الرئيسى

شكسبير و هاملت في قلب الوطن قلم : علاء موره

04/09 19:19

أن أكون أو لا أكون ذلك هو السؤال ........ على صخرة الجوع والفقر أم على حافة الحرية؟؟؟؟؟؟ أبصقي يا نار وادفقي يا مطر ....... أن أحتمل سهام القدر المعيب ..... أم أن أشهر سلاحي ....... أم أن أنام ...... أيكون الفقر والجوع أسمى و أنبل من الحرية..... اكون أو لا أكون , و دخلك ياعربي مين سأل عنا 40سنة وعم نستنى الأمل والفرج وياعيني على الصبر يا عين ...... الانسان الطبيعي يصعد على سلم النجاح خطوة خطوة أما أنت ايها العربي 40 سنة تبحث فقط عن السلم ...... 40سنة تنظر الى نصف الكأس المليان لتكتشف بالنهاية ان الكأس ليس ملك الشعب ........... اصبر ياعربي باقي 200 سنة والله مفرج الهموم....... افتخر بنفسك ياعربي انت حامل اسم بلدك ....... بلدي حبيتي اعيدي لي كرامتي اعيدي لي حريتي ........ ياعربي الشعور بالكرامة يجعل من العمر الطويل عذاباً أليماً....... فبرأي أنا أنساها من غيرك انت ايها العربي يتحمل ضربات الزمن واهانته وظلمه ووقاحة المتعجرف وغطرسة الحكام ........ من يتحمل الأعباء الفادحة في حياة شاقة كلها أنين وعرق متصبب....مين وانت ياعربي قادر على أن تقضي على كل ذلك ....... خليك نايم يا عربي ............ لولا اننا نحس الرهبة مما بعد الموت , ذلك العالم المجهول الذي لايرجع منه أحد فتمتلكنا الحيرة (جوع وفقر أو موت ) فنؤثر البقاء في الشرور التي نعرفها وهكذا أمكن لضمائرنا أن تجعلنا جميعا جبناء وفقدت عزائمنا بكارتها و لونها الطبيعي البراق وعلا شحوب المرض الذي كسا به همومنا وصاح الشعب العربي يا عالم ماعد بدنا نكون ولا بدنا نصير بس خلونا نعيش.......

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل