المحتوى الرئيسى

من القلب

04/09 13:45

موسي كوسة كان وزيرا لخارجية القذافي حتي عهد قريب عندما قرر الانفصال عن العقيد والانضمام إلي الثوار.استقال من منصبهوسافر إلي لندنهناك انتظرته مفاجأة مذهلةالبريطانيون قالوا انه عندما كان دبلوماسيا في سفارة بلاده في لندن استورد أسلحة من ليبيا لحساب الثوار الايرلنديين الذين كانوا يحاربون الانجليز في الثمانينيات من القرن الماضي فقتلوا عددا من القوات البريطانية.وأسر هذه القوات تطالب الآن بتعويضات ضخمة من العقيد معمر القذافي ومنهم موسي كوسة. كما تطالب بمحاكمة كل رجال القذافي باعتبارهم مسئولين عن قتل عدد من القوات البريطانية.سأل محامو هؤلاء الجنود الحكومة البريطانية:ـ هل حصل موسي كوسة علي قرار من الحكومة البريطانية يعفيه من المحاكمة.أجابت الحكومة البريطانية بالنفي.قالت:ـ موسي استقال من حكومة القذافي وجاء لبريطانيا علي مسئوليته الشخصية. ونحن لم نقبض عليه بل رحبنا به بعد انفصاله عن القذافي وحكومة طرابلس.وكان موسي يظن ان مجرد انضمامه لثوار ليبيا يعفيه من المسئولية عن الجرائم التي ارتكبها عندما كان وزيرا للعقيد.وقال موسي:ـ كنت أظن ان الخروج علي القذافي يعطيني شهادة تطهير.قال مسئول في الحكومة البريطانية:ـ يعطيك شهادة تطهير الآن ولكنه لا يمحو جرائم الماضي!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل