المحتوى الرئيسى

تواصل المباحثات بشأن الميزانية الأمريكية في ظل اقتراب موعد إغلاق دوائر حكومية

04/09 01:48

عرض الجمهوريون والديمقراطيون أسبابا مختلفة عن وصول المباحثات بين الطرفين بشأن التخفيضات المقترحة في الميزانية الأمريكية إلى طريق مسدود في ظل اقتراب الموعد المقرر لإغلاق بعض الدوائر الحكومية.وقال زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، هاري ريد، إن الفريقين وافقا على تخفيضات بقيمة 38 مليار دولار لكنهما لم يتوصلا إلى اتفاق بشأن تمويل سياسة الإجهاض في الميزانية الاتحادية.لكن رئيس مجلس النواب الجمهوري، جون بونر، قال إن القضية الأساسية تتمثل في مستوى التخفيضات المقترحة.ويُذكر أن في حال عدم الاتفاق على ميزانية جديدة، فإن دوائر حكومية قد تتعرض للإغلاق عند منتصف ليلة الجمعة بالتوقيت المحلي لواشنطن.وفي حال إغلاق هذه الدوائر، فإن نحو 800 ألف موظف حكومي سيمنعون من مواصلة العمل ولن يتقاضوا رواتب.وكذلك، ستتوقف برامج الإقراض الحكومية وستغلق المنتزهات الوطنية ومواقع أخرى تابعة للحكومة أبوابها.لكن الجيش الأمريكي سيواصل عمله غير أن الجنود لن يتقاضوا رواتب حتى إقرار ميزانية جديدة.وقال بونر وهو أحد كبار قادة الحزب الجمهوري في ندوة صحفية مساء الجمعة إن معظم القضايا المتعلقة بالسياسات قد بت فيها لكن النزاع الأكبر يتعلق بالإنفاق .وأضاف أنه متفائل بقرب التوصل إلى اتفاق لكن الجمهوريين لن يغيروا مواقفهم .وأضاف هدفنا ليس إغلاق الدوائر الحكومية ولكن تخفيض النفقات .وقال الديمراطيون إن المباحثات وصلت إلى طريق مسدود لأن خصومهم يلحون على قواعد جديدة بشأن برامج الإجهاض في مشروع الميزانية، ويعني ذلك عمليا الإضرار بالبرامج الخاصة بفحوص السرطان.ويقول مراسل بي بي سي في أمريكا الشمالية، مارك مارديل، إن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أوضح أن إغلاق الدوائر الحكومية سيضر بجهود التعافي الاقتصادي الهشة.وأضاف أوباما أن الإغلاق سيضر أكثر فأكثر بصورة السياسيين في واشنطن.ويتابع المراسل أن من الصعب تحديد الطرف الذي سيتضرر أكثر من غيره ولهذا السبب فمن المرجح أن يتوصل الجمهوريون والديمراطيون إلى اتفاق في اللحظة الأخيرة رغم أن الخطابات الإعلامية توحي بعكس ذلك.وتعرضت بعض الدوائر الحكومية للإغلاق لآخر مرة عام 1995 من القرن الماضي عندما فشل الكونجرس الذي كان يسيطر عليه الحزب الجمهوري آنذاك والبيت الأبيض في عهد بيل كلينتون في الاتفاق على ميزانية اتحادية.واستمر إغلاق الدوائر الحكومية لمدة 20 يوما وأدى إلى تعطيل النمو الاقتصادي الأمريكي آنذاك بنسبة 1 في المئة لمدة ربع سنة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل