المحتوى الرئيسى

17 قتيلا في قصف اسرائيلي على غزة

04/09 18:20

غزة (ا ف ب) - ادت المواجهة المسلحة بين اسرائيل وحماس التي تعد الاسوأ منذ 2009 الى مقتل 17 فلسطينيا منذ الخميس في قطاع غزة، باطلاق صواريخ فلسطينية وغارات جوية اسرائيلية جديدة.وقتل منذ فجر اليوم السبت ثلاثة من ناشطي كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس.وسقط آخر هؤلاء القتلى صباح اليوم وهو الناشط من كتائب القسام احمد الزتونية شرق جباليا شمال قطاع غزة وجرح اخر في قصف مدفعي اسرائيلي حسبما افادت مصادر طبية.وشيع الفلسطينيون في قطاع غزة الناشطين الثلاثة، اثنان منهم في رفح وواحد في مدينة غزة.كما جرح اكثر من ستين فلسطينيا في قصف جوي ومدفعي اسرائيلي على غزة الجمعة وفجر اليوم السبت، حسب مصادر طبية فلسطينية في اسوأ يوم من العنف منذ الحرب التي شنتها الدولة العبرية على القطاع قبل سنتين.واكدت ناطقة باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس ان الطيران الحربي شن هجمات خلال الليل على "اهداف ارهابية". واوضحت ان بين الاهداف التي قصفت "سيارة كبيرة تنقل اسلحة" ونفقا و"ثلاثة من قادة حماس".وتابعت ان عمليات اطلاق القذائف والصواريخ على جنوب اسرائيل استمرت ليلا لكنها لم تسبب اصابات.واضافت ان نظام "القبة الحديدية" الدفاعي اعترض "عددا كبيرا" من صواريخ غراد.واتهمت حركة حماس اليوم في بيان "الاحتلال الاسرائيلي بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة من خلال استخدام المواد الفسفورية واستهداف المدنيين من المسنين والنساء والاطفال والطواقم الطبية وسيارات الاسعاف".واكدت ان "التصعيد الاسرائيلي لن يفلح في تحقيق اهدافه السياسية او فرض سياسة الامر الواقع او كسر ارادة شعبنا الفلسطيني الذي سيواجه هذا التصعيد بحالة من الصمود والثبات".كما حذرت "الاحتلال الاسرائيلي من الاستمرار في جرائمه"، مؤكدة انها "لن تقف مكتوفة الايدي ازاء استمرار التصعيد". وقالت "على الاحتلال ان يدرس عواقب جرائمه قبل الاستمرار فيها وألا يخطئ في فهم موقف فصائل المقاومة التي مارست ردودا محدودة ومنضبطة حتى الآن".كما اكدت حماس انها لم تقصد استهداف مدنيين في الحافلة الاسرائيلية التي اعلنت كتائب عز الدين القسام عن استهدافها الخميس.وقال سامي ابو زهري المتحدث باسم الحركة لوكالة فرانس برس "حماس ليس من سياستها استهداف مدنيين، لم يكن معروفا لدينا ان الحافلة التي تم استهدافها على اطراف غزة تقل تلاميذ".واوضح "الطريق الذي استهدفت عليه الحافلة هو طريق عسكري وهو جزء من الحزام العسكري الاسرائيلي الذي يطوق غزة وتتمركز فيه الدبابات لتطلق قذائف مدفعيتها تجاه غزة".من جهتها، اعلنت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان حوالى ثلاثين قذيفة اطلقت من قطاع غزة سقطت اليوم السبت في جنوب اسرائيل بدون ان تسبب ضحايا او اضرار في ثالث يوم من مواجهة مع حركة حماس.واضافت الاذاعة ان غالبية سكان الجنوب البالغ عددهم 700 الف نسمة امضوا ليل الجمعة السبت في ملاجىء او غرف "محمية" في مساكنهم صممت خصيصا لمقاومة انفجارات.واعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد والوية الناصر صلاح الدين مسؤوليتها عن اطلاق عدة صواريخ على اسرائيل صباح اليوم.واكدت كتائب القسام في بيان لها انها اطلقت الصواريخ "في اطار الرد على جرائم الاحتلال الصهيوني المتكررة والتي كان آخرها القصف الجوي والمدفعي الذي لا يزال متواصلا على قطاعنا الحبيب".واعلنت كتائب القسام "مسؤوليتنا عن هذه المهمة الجهادية المباركة لنؤكد جاهزية مجاهدينا للرد على العدوان الصهيوني والتصدي لاي حماقة يقدم عليها الاحتلال الغاصب بكل ما بحوزتنا من وسائل".وفي غزة، اعلنت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة التابعه لحماس اليوم السبت "حالة الطوارئ" في كافة اجهزتها الامنية والدفاع المدني والخدمات الطبية التي ستعمل على مدار الساعة.وقال ايهاب الغصين المتحدث باسم الوزارة ان "جهاز الدفاع المدني والخدمات الطبية تعمل على مدار الساعة في كل انحاء القطاع لانقاذ المواطنين من استهداف الاحتلال الصهيوني".واكد ان "الاحتلال الصهيوني يصر على الاستمرار في اعتداءاته على الفلسطينيين وسفك دمائهم امام مرأى ومسمع العالم اجمع وامام صمت المجتمع الدولي على تلك الجرائم دون محاسبة لقادته امام المحاكم الدولية".وتابع ان "الحكومة الفلسطينية (المقالة) اجرت العديد من الاتصالات الخارجية والداخلية من خلال التواصل مع الكثير من الجهات العربية والدولية للعمل على وقف العدوان على غزة".كما قدمت "شكوى الى مجلس الامن والجامعة العربية مطالبة اياها بعقد اجتماع عاجل لوقف الجرائم الصهيونية على القطاع"، على حد قوله.وجاء هذا التصعيد الاسرائيلي على قطاع غزة ردا على صاروخ اطلق من القطاع واصاب حافلة ركاب في جنوب اسرائيل الخميس مما ادى الى اصابة فتى بجروح بالغة. واعلنت كتائب القسام مسؤوليتها عن قصف الحافلة.وامر وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك "الجيش بالتحرك سريعا بكل الوسائل اللازمة للرد على الهجوم على الباص".وكانت اذاعة الجيش الاسرائيلي نقلت عن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قوله في براغ ان منفذي الهجمات "تجاوزوا خطا احمر". واضاف ان "الجيش الاسرائيلي رد وسنواصل الضرب بتصميم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل