المحتوى الرئيسى

القوى السياسية تنفى مطالبة أنصارها الاعتصام في التحرير

04/09 00:47

القاهرة – أ ش أ أكدت اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة المصرية مساء اليوم الجمعة إن كافة القوى السياسية التي تنضوي تحت لوائها، بما فيها جماعة الاخوان المسلمين وائتلاف شباب الثورة، لم تطلب من أنصارها الاعتصام في ميدان التحرير عقب انتهاء فعاليات ''جمعة التطهير والمحاكمة''.في الوقت نفسه، قال الدكتور عصام العريان المتحدث الرسمي لجماعة الاخوان المسلمين إن الإخوان يلتزمون بموقف اللجنة التنسيقية، باعتبارهم أحد أعضائها الذين وقعوا على بيان الدعوة لتنظيم ''جمعة التطهير والمحاكمة''، وهو البيان الذى وصفه بأنه كان واضحا في عدم الدعوة للاعتصام والمبيت في ميدان التحرير.تجدر الاشارة الى أن اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة المصرية هي المظلة السياسية التي تضم الغالبية العظمى من القوى السياسية الفاعلة في تنظيم أحداث ثورة 25 يناير ومنها مجلس أمناء الثورة، وجماعة الإخوان المسلمين، والجمعية الوطنية للتغيير، وائتلاف شباب الثورة، وتحالف ثوار مصر، وائتلاف مصر الحرة، وحركة شباب 25 يناير، وائتلاف الأكاديميين المستقلين.وأكد مصدر مسئول في اللجنة التنسيقية- فضل عدم الكشف عن هويته- إن هناك توافقاً داخل اللجنة بشأن الموقف من اعتصام بعض الثوار والمتظاهرين والناشطين السياسيين داخل ميدان التحرير، وهذا الموقف يتلخص في أن أية اعتصامات أو دعوات للمبيت في الميدان هي عمل فردي لم تتم الدعوة له من جانب أي من القوى السياسية الموقعة على بيان اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة المصرية.ويتواجد حاليا عدة آلاف من المتظاهرين داخل ميدان التحرير قام بعضهم بنصب خيام وتجهيز أطعمة وبطاطين تمهيداً للمبيت في الميدان حتى تتم الاستجابة لمطالبهم. وردا على سؤال عما إذا كانت جماعة الاخوان المسلمين طلبت من أنصارها الانصراف من الميدان بعد انتهاء فعاليات جمعة ''التطهير والمحاكمة''، قال الدكتور عصام العريان: لم نطلب منهم البقاء في الميدان أو مغادرته، لأن الموقف واضح من البداية وهو أن الجميع سوف يتظاهر ويعبر عن نفسه في ضوء الالتزام بمواعيد حظر التجوال.من جانبه، أكد محمد طمان المتحدث الرسمي باسم مجلس أمناء الثورة في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط مساء اليوم إن التوافق العام داخل اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة المصرية يؤكد على ضرورة الالتزام بمواعيد حظر التجوال.وأشار طمان الى ان المشاركين في اللجنة التنسيقية يركزون على ضرورة إنجاح فعاليات الجمعة المقبلة حيث من المقرر ان تصدر المحكمة الشعبية حكما الأسبوع المقبل ضد الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك، وان هناك دعوات لنقل المظاهرات إلى مدينة شرم الشيخ للضغط حتى يتم إلقاء القبض على مبارك ومحاكمته.وكان الدكتور ممدوح حمزة القيادي البارز في مجلس أمناء الثورة قد تعهد خلال الكلمة التي ألقاها في وقت سابق اليوم ضمن فعاليات '' جمعة التطهير والمحاكمة'' بتوفير أتوبيسات يوم الجمعة المقبل لنقل المتظاهرين إلى شرم الشيخ مالم يتم القاء القبض على مبارك تمهيدا لمحاكمته على الجرائم التي ارتكبها في حق الشعب المصري.اقرأ أيضا:متظاهرو الإسكندرية يطالبوا بتسليم السلطة لمجلس مدني  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل