المحتوى الرئيسى

كلماتفلنصمت قليلا

04/08 23:47

إلهي ما الأرض الا نجمة في عالمك علينا أن نحفظها‏,‏ ساعدنا يا إلهي لكي ننهي الحروب والمجاعات ونزيل الخوف ونخفف عذابات البشر مهما كان شكلهم‏. وأعطنا القوة والشجاعة لكي نبدأ اليوم حتي يكون أولادنا وأحفادنا فخورين بحملهم اسم إنسان.. هذه الجملة توجد في قلب قاعة الصمت بوسط العاصمة الألمانية برلين. وهي قاعة أسستها جماعة تدعي التصعيد, لتكون مكانا لجميع المواطنين والزائرين دون تمييز للشكل او اللون او الدين او الاتجاه السياسي والفكري. وعلي كل من يأتي للقاعة ان يبعد تلقائيا عن ضجيج المدينة للاسترخاء وإعادة نشاطه من متاعب الحياة اليومية. و ترمز قاعة الصمت الي الوحدة والسلام, فبرلين كانت رمزا للتشتت والتقسيم إبان الحرب الباردة, ثم توحدت في عهد هيلموت كول. ويميز القاعة سجادة حائط كبيرة بها ضوء يرمز الي اختراق الظلام, في إشارة الي الأمل. ويحق للجميع دخول القاعة دون تمييز, ويأتي إليها كل زوار المدينة من الشعوب المختلفة, ولذا, فهي تتخلي عن الخصوصيات الدينية واتجاه الآراء السياسية. وليس أمام كل من يدخل القاعة سوي التفكير, ففي لحظات السكون, ليس أمام الجالس سوي إحكام العقل او النوم الذي تفوق علي وانا بداخلها ولم استطع السيطرة علي أصوات تخرج عنوة أثناء الغفوة, فأسأت الي القاعة فأيقظني أصدقائي لنغادرها فورا. فالصمت أقوي من الكلام, عندما يدمر أسلحة من يخالفنا في التوجه ويجردهم من القدرة علي مواصلة الكلام, ويعلمنا أيضا حسن الاستماع, وهي السمة التي يفتقدها الكثيرون. والصمت هو العلم الأصعب في زمن الكلام الكثير, لأنه يولد شعورا فريدا قد يوصل ما عجز اللسان عن إيصاله.   المزيد من أعمدة محمد أمين المصري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل