المحتوى الرئيسى

البشير وسلفاكير يتفقان على بدء الاتفاق الأمنى فى «أبيى»

04/08 20:30

اتفق الرئيس السودانى عمر البشير ورئيس حكومة جنوب السودان، سلفاكير على البدء فى تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بشأن الوضع الأمنى فى منطقة أبيى اعتباراً من  الجمعة. ونقلت الإذاعة السودانية عن ثابو مبيكى، رئيس اللجنة الأفريقية رفيعة المستوى، التابعة للاتحاد الأفريقى المكلفة بمتابعة تنفيذ اتفاقية السلام الشامل، عقب اجتماع رئاسى جمع البشير وسلفاكير بالقصر الرئاسى فى جوبا، أن الطرفين وافقا على برنامج العمل الخاص بمحادثات أديس أبابا والمتعلق بالمسائل الأمنية والاقتصادية وقضية الديون. واعتبر البشير أن أمن واستقرار الدولة الوليدة بالجنوب أمر يهم السودان باعتبار أن الدولتين فى حاجة ماسة إلى جوار آمن ومستقر، مؤكداً استعداد الخرطوم لتقديم كل العون والمساعدة لدولة الجنوب حتى تستطيع مواجهة تحديات الاستقرار والتنمية والإعمار. وقال البشير إنه بالإرادة السياسية البناءة والحرة يمكن الانطلاق نحو إرساء علاقات طبيعية ومتوازنة مع دولة الجنوب الوليدة، مشيراً إلى أن العلاقات والروابط التى تربط بين الشمال والجنوب من شأنها دعم وتوثيق التعاون المشترك بين الجانبين. جاء ذلك فى الوقت الذى ذكرت فيه منظمة «إيناف بروجيكت» المناهضة للإبادة الجماعية أن صوراً التقطت بواسطة الأقمار الصناعية تظهر وجود أسلحة ثقيلة ومروحيات وطائرات عسكرية ودبابات تعود لحكومة الخرطوم منتشرة بالقرب من الحدود مع منطقة أبيى. ومن جهة أخرى، أعلنت وزارة الخارجية السودانية أنها ستشكو إسرائيل إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن هجوم صاروخى على شرق البلاد قتل فيه شخصان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل