المحتوى الرئيسى

التصعيد الإسرائيلي نحو اغتيال بعض القادة ..بقلم:م. إبراهيم الأيوبي

04/08 20:04

التصعيد الإسرائيلي نحو اغتيال بعض القادة .......بقلم:م. إبراهيم الأيوبي من فشل الحرب والحصار والتجويع إلى حرب الاغتيالات ..... ينتهز الكيان الصهيوني انشغال العالم بالأحداث المتسارعة التي تُعصف في الوطن العربي لينفرد بقطاع غزة ذات مساحة ضيقة وكثافة سكانية عالية لا حول لهم ولا قوة ، فتتلذذ في ابتكار الطرق لتحويل حياة سكانها لجحيم لا يطاق وهنا تتفتق العقلية الصهيونية عن أفكار شيطانية من حصار محكم إلى حرب ضاروس حولت قطاع غزة إلى كتلة من الركام تتناثر فوقه بقع من الدماء الطاهرة , إلى الغارات والقصف الذي لا ينقطع حاصدا كل يوم أرواح الشهداء من هذا القطاع المعطاء , ولا ننسى احتياجاتنا الإنسانية من كهرباء نكاد نحصل عليها بضع ساعات في اليوم إلى مياه جوفية ملوثة ومخلوطة بمياه البحر المالح وعشرات حالات السرطان التي تكتشف يوميا من جراء ما يستخدمه الكيان الفاشي من أسلحة محرمة واستخدام أجهزة مشعة للتفحص على المعابر الحاويات التي تحتوي على المواد الغذائية مما يجعل هذه المواد ذات قابلية مسرطنة. وغاز الطبخ الذي نحصل عليه بعناء وتصل أنبوبة الغاز بالسعر الرسمي لحوالي 20 دولار رغم أن إسرائيل تحصل على الطن منه بـ 10 دولارات من مصر . لو أردنا أن نتحدث عن معاناة هذا القطاع الحبيب فلن تفي بذلك المجلدات. لكن الآن أتحدث عن مرحلة جديدة من مراحل الصراع مع هذا العدو بعد فشل حرب الحصار والتجويع يتجه إلى حرب الاغتيالات " مرحلة محاولة اغتيال لبعض القادة في الوطن والخارج". الواضح للعيان أن التصعيد الصهيوني وسلسلة الغارات الأخيرة والتي أوقعت عدد كبير من الشهداء والجرحى والدمار هدفها استفزاز المقاومة وإجبارها على استخدام أسلحة تعتقد أن المقاومة حصلت عليها بعد الحرب على غزة وخصوصاً كما يدعي الصهاينة صواريخ موجهة مضادة للدبابات وأخرى للطائرات وأعتقد أنه لطائرات الأباتشي المروحية المقاتلة والتي كانت ترمي حمم الموت علينا لم نسمعها أو نشاهدها منذ فترة فوق سماءنا وتستخدم فقط طائرات الإف 16 المتطورة في الهجوم الأخير , أن عملية إطلاق المقاومة يوم أمس لصاروخ موروتور موجهه على حافلة داخل العمق الحدودي وإصابته بدقة تؤكد هذا الاتجاه من ردة الفعل . التصعيد العسكري الصهيوني سوف يستهدف قادة المقاومة العسكرية والسياسية في القطاع وفي الخارج للدخول في مرحلة جديدة بعد فشل كل المراحل السابقة في تركيع هذا الشعب العظيم وهي مرحلة الاستنزاف لقوى المقاومة لمحاولة إخضاعها وسياقها لحظيرة "أوسلو" تلك المقبرة التي حفرناها بأيدينا لندفن بها محصلة كل تضحياتنا عبر الستة عقود المنصرمة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل