المحتوى الرئيسى

صمودا يا غزة .. حراكا يا ضفة بقلم:خالد منصور

04/08 18:51

صمودا يا غزة .. حراكا يا ضفة بقلم : خالد منصور ليل دام أمضته غزة، وعويل الثكالى وانين الجرحى احرق القلوب، وصل إلى عنان السماء وترددت أصداؤه في الضفة.. شهداء يتساقطون بالجملة، أجساد محروقة، وأشلاء متناثرة، ودماء تصبغ الأرض .. وحكام تل أبيب لم يرتووا من دم الفلسطينيين ويطلبون المزيد.. نساء عورتا اقتادهن برابرة العصر زرافات زرافات إلى أقبية التحقيق الصهيونية ضربهن الجنود بالعصي وجرجرن في أزقة البلدة .. أطفال النبي صالح يعتقلون ويروّعون وتمتلئ بهم السجون، ويجبر ابن الثانية عشر على الرحيل عن بلدته ليكون أول طفل يصدر بحقه حكم بالإبعاد.. الأرض في كل مكان تنتهك وتصادر -- عند الجدار الملعون وبجوار المستعمرات وفي الأغوار .. كل شيء في فلسطين مذهل.. قتل وسجن ودمار.. الم وقهر وغيوم سوداء شريرة تنذر بان القادم أصعب. لا جديد في المشهد الفلسطيني.. تصعيد إسرائيلي مجنون لم تخفّ وتائره .. يأتي ضمن مخطط اتضحت معالمه منذ زمن ولا يخفيه أبدا أصحابه.. يريدون فرض صيغة للسلام ليست أكثر من إذعان للوقائع التي فرضوها على الأرض.. إنهم في عجلة من أمرهم، ويريدون من الفلسطينيين وضع بصماتهم على اتفاق ينتزع منهم نصف ما احتل من أرضهم المحتلة منذ عام 1967 ، ونسيان عروبة قدسهم، والتنازل عن حق أكثر من خمسة ملايين لاجئ في العودة إلى ديارهم الأولى.. يريدون الحصول على ذلك قبل أن تستقر الأوضاع، وتنجز ثورات الشعوب العربية أهدافها.. وقبل أن يكتمل نزع القناع الديمقراطي عن وجه الاحتلال الإسرائيلي البشع في كل أرجاء المعمورة، وقبل ان يلتفت العالم إلى ضرورة التوقف عن الكيل بمكيالين .. البعض يقول أن التصعيد الإسرائيلي يأتي لإجهاض الجهود الفلسطينية لإنهاء الانقسام التي تعاظمت بفعل الحراك الشعبي والشبابي.. ولكن لم لا يحدث العكس أليست هذه الدماء كافية كي تسارع أطراف الانقسام إلى تحقيق المصالحة ..؟؟ لم لا تشكل حافزا للعمل بجد اكبر وإسقاط كل الشروط والعوائق التي وضعها أو يضعها البعض من أطراف الصراع الداخلي الفلسطيني كي يتملصوا من استحقاق المصالحة الذي تطالب به الجماهير.. والشعب يقول لم يعد هناك مبرر للتسويف ولا لجولات الحوار الفارغة ويصرخ .. تعالوا مجردين من مصالحكم الفئوية الأنانية ومن حساباتكم الإقليمية.. تعالوا نضمد جراح الوطن ونعيد لحمته ونزيل عن جبينه وصمة عار الصقها كل من ساهم بالانقسام.. تعالوا لنحتكم الى الشعب .. أعيدوا الأمانة للشعب ليقول كلمته فيكم ويختار من يشاء بانتخابات حرة نزيهة تتوفر لها كل عوامل النجاح.. كفى عبثا .. كفى استهتارا.. كفى استعلاء .. كفى قلة حياء.. كفى اعتقالات سياسية ومساس بالحقوق الأساسية للجمهور .. كفى حملات إعلامية وتبادل اتهامات بالتخوين والتكفير .. تجلب الخزي لكم أولا لكن وللأسف يطال الشعب منها نصيب فصمودا يا غزة ..يا أطفال ونساء وشيوخ وكل أحبتنا الفلسطينيين الغزيين.. فصمودكم سيفشل مآرب المحتلين .. وسيشكل عامل ضغط على المنقسمين ليستجيبوا لدعوة الوحدة-- أو سيعزلهم-- إن عميت عيونهم وأقفلت آذانهم عن رؤية وسماع صوت الجماهير المنادية بإنهاء الانقسام.. وحراكا يا أهل الضفة.. يا شباب ونساء وأطفال الفلسطينيين الضفاويين .. حراكا من اجل الوحدة.. ومقاومة تصد الهجمة.. وتفشل مخطط التهويد والاقتلاع.. وتسقط مشاريع الدولة ذات الحدود المؤقتة.. وتشطب مقترح تبادل الأراضي الذي يعطي أجود الأراضي ومصادر المياه للمحتلين، ويشرعن الجدار وارئيل ومعالي ادوميم وغوش عتصيون وكل بؤرة استيطانية مهما صغرت .. فأشعلوا الأرض تحت أقدام المحتلين بمقاومة شعبية لا تهدا. مخيم الفارعة – 8/4/2011

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل