المحتوى الرئيسى

نشطاء الثورة يطالبون بتحقيق أهداف الثورة وسرعة محاكمة الفاسدين

04/08 17:50

القاهرة - أ ش أدعا عدد من نشطاء ثورة 25 يناير فى ميدان التحرير اليوم الجمعة إلى تحقيق مطالب الثورة المشروعة معربين عن قلقهم إزاء البطء فى محاكمة المسئولين عن الفساد خلال فترة ماقبل الثورة.وقال الكاتب الروائى فؤاد فوزى - وهو من نشطاء ثورة 25 يناير - إن الشعب المصرى يريد الشعور بالأمان ، وأنا شخصيا أريد أن أشعر أنا وأولادى بصدق نوايا المسئولين فى الدولة تجاه الثورة والثوار ، وهذا ماسوف تؤكده الأيام القادمة، وهو معيار نجاح الثورة.وأكد أهمية أن تتغير المفاهيم لدى المصريين خصوصا صغار المسئولين من الموظفين بالدولة ..موضحا أن التغيير يبدأ من الشخص نفسه، وأن هذا هو الناح الحقيقى للثورة المصرية..مشيرا إلى أن ميدان التحرير تحول إلى كرنفال سياسى وثقافى لكل ألوان الطيف المصرية ، وكل الفاعليات التى أصبحت تعمل بأمان ، ونتمنى من الجميع التمتع بروح المسئولية.وقال المهندس مهند محمد - وهو من نشطاء ثورة 25 يناير وكان من أوائل المشاركين فى الثورة - إننا بحاجة إلى أكثر من جمعة حتى تتحقق كل مطالب الثورة ، وأن هناك مخاوف من البطء فى المحاكمات أو الإلتفاف على المطالب أو عدم تنفيذها، منوها إلى أهمية مطالب الشباب بعد نجاح الثورة ، ومشاكل مثل البطالة التى إعتبرها أساس كل المشاكل.وحول التيارات السياسية المختلفة التى تزخر بها مصر حاليا مثل السفليين وغيرهم من الحركات اليسارية المختلفة أوضح مهند محمد أن السفليين ليسوا تيارا بمعنى تيار، فهم جماعة دينية متفرقة وليسوا تنظيما بمعنى التنظيم مثل الإخوان المسلمين على سبيل المثال ، وهم فى أغلبهم كقيادات لايعبرون إلا عن أنفسهم كأشخاص متواجدين فى الإعلام بكثافة ولديهم قبول عند عامة الناس ، وأعتقد أنه لاخوف من كل التيارات السياسية والدينية طالما إلتزم الجميع بنص القانون ، وتمتعوا بروح المسئولية الوطنية ، وإعتبارات مصلحة الوطن.من جانبه، قال الناشط أحمد قناوى إنه من المهم تشكيل لجنة مصرية لإسترداد الأموال المنهوبة وأن تعمل هذه اللجنة بشفافية كبيرة ، وكذلك متابعة وتطهير الأجهزة المهمة فى الدولة مثل الجهاز المركزى للمحاسبات وجهاز النائب العام والأجهزة الأخرى ووضع قيادات قوية وعليها إجماع شعبى تتمتع بنظافة اليد ، مطالبا بشفافية الجهاز المالى للدولة ووزارة المالية وكشف المسائل المالية للدولة .   كان بيان للائتلاف شباب الثورة بعنوان "دعوة لجمعة المحاكمة والتطهير" تم توزيعه أمس واليوم ذكر أن جمعة إنقاذ الثورة أثبتت أن شعب مصر لن يسمح بسرقة ثورته ، وأن الضغط الشعبى هو الضامن الوحيد لتحقيق المطالب فى جمعة التطهير ، وعليه فإن هذه الروح الإيجابية يجب أن تتواصل لضمان قيام لجان الكسب غير المشروع بمهمتها بسرعة وكفاءة ولضمان محاكمة رؤوس الفساد وقتلة الثوار ولتفعيل دور القيادات الجديدة للصحف القومية والتلفزيون الرسمى فى إتجاه دعم الثورة وتحقيق الصالح العام للمجتمع المصرى.وعلى جانب آخر، ناشد بيان باسم "مساعدة الشعب الليبى الثائر الحر" مصر والمصريين المزيد من المساعدات الإنسانية من طعام وأدوية وعتاد عسكرى لمساعدتهم ضد نظام القذافى الذى ينفق مليارات الدولارات كل يوم ليقضى على الشعب الليبى الشقيق ولايفرق بين إمرأة ولاطفل ولاشيخ ، ويقوم بقتل وحشى وممنهج لكل من يقف أمامه، ودعا البيان الشعب المصرى أن يتعجل الآن فى بناء الدولة المدنية بانشاء مجلس رئاسى مدنى ليعود الجيش إلى دوره الأساسى وهو الدفاع عن الوطن ومساعدة إخواننا فى ليبيا وغزة وكل مكان به عرب ومسلمون.اقرأ أيضًا:المصريون يتوافدون لمحاكمة '' مبارك'' في جمعة ''المحاسبة والتطهير''

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل