المحتوى الرئيسى

مقتل بحار في اطلاق نار على متن غواصة بريطانية

04/08 23:17

لندن (رويترز) - ذكرت وزارة الدفاع البريطانية أن اثنين من افراد البحرية الملكية البريطانية اصيبا بأعيرة نارية توفي احدهما على اثرها على متن غواصة نووية بريطانية متوقفة بميناء يوم الجمعة والقي القبض على عسكري فيما يتصل بالحادث.واضافت الشرطة أن الشخص الثاني الذي اصيب على متن الغواصة اتش.ام.اس استيوت في حالة خطيرة منذ الحادث الذي وقع في ميناء ساوثامبتون على الساحل الجنوبي الشرقي لانجلترا.وقالت متحدثة باسم الشرطة البريطانية ووزارة الدفاع ان الحادث لا علاقة له بالارهاب وانه ليس هناك خطر على السلامة العامة.والغواصة التي تزن 7500 طن هي الاولى في فئة جديدة من الغواصات البريطانية العاملة بالطاقة النووية والتي ستكون اكبر واقوى الغواصات الهجومية التي بنتها البحرية الملكية البريطانية في تاريخها.ولا تحمل الغواصة التي دخلت الخدمة في اغسطس اب الماضي اسلحة نووية.وقال متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية في بيان "تعرض اثنان من افراد البحرية الملكية لحادث اطلاق نار في مرسى ساوثامبتون حيث كانت ترسو اتس.ام.اس استيوت. ومن المحزن توفي احدهما متأثرا بجروحه."واضاف المتحدث "القت شرطة همبشير القبض على فرد ثالث بالبحرية الملكية وهو الان رهن الاعتقال."وقالت صحيفة ديلي تليجراف ان هناك اعتقاد بأن اطلاق النار وقع خلال تسليم مهام الحراسة.وقال وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس في بيان "اشعر بحزن عميق لسماع نبأ الحادث ووفاة فرد من البحرية الملكية في هذا الحادث المأساوي."وقال مجلس المدينة ان عمدة المدينة وشخصيات رفيعة اخرى كانت على متن الغواصة لكن احدا لم يصب بسوء. وكان مقررا ان تقوم رحلة من تلاميذ المدارس بزيارة الغواصة في وقت لاحق اليوم.ووصلت الغواصة التي تكلف بناؤها مليار جنيه استرليني (1.64 مليار دولار) ويديرها طاقم من 98 فردا الى ساوثامبتون أول امس الاربعاء في زيارة غير رسمية تستغرق خمسة ايام من قاعدتها في فيزلين باسكتلندا. وكانت تلك اول رحلة للغواصة باتجاه الجنوب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل