المحتوى الرئيسى

مظاهرات بالأردن تهتف: "الشعب يريد إصلاح النظام"

04/08 17:21

عمان- إخوان أون لاين: نفدت الفعاليات الشعبية في العقبة اعتصامًا بعد ظهر اليوم الجمعة؛ للمطالبة بإصلاحات سياسية ودستورية مختلفة، تنقذ الوطن من حالة التردي التي يعيشها, على حد وصفهم.   ودعا المشاركون- خلال الاعتصام الذي نظموه أمام المسجد الكبير في وسط المدينة- إلى حل مجلس النواب, كما طالبوا بحكومة منتخبة, إضافةً إلى كف يد الأجهزة الأمنية عن التدخل في شئون الحياة العامة, ودعا المعتصمون إلى محاربة الفساد وتقديم المفسدين إلى العدالة.   وردَّد المشاركون شعارات تطالب بحل الحكومة، كان منها: "يا معروف شوف شوف.. الشعب الأردني مش خروف", "الشعب يريد إصلاح النظام", "نعم لحل مجلس النواب".   وأدان المعتصمون سياسة الخصخصة وبيع المؤسسات الوطنية التي كان منها بيع ميناء العقبة؛ حيث ردَّدوا: "يا للعار يا للعار.. باعوا الميناء بالدولار".   وفي السياق ذاته حاول عدد من البلطجية تخريب الاعتصام والاحتكاك بالمعتصمين، من خلال قذفهم بالحجارة والأحذية, وكيل الشتائم لهم، ومحاولة الاعتداء على أعداد كبيرة من المعتصمين على مرأى ومسمع الأجهزة الأمنية, مما حدا بالمنظمين إلى فض الاعتصام خوفًا من حدوث اشتباكات عنيفة بين الطرفين قد تؤدي إلى سيل الدماء.   وأكد المنظمون أن أحد المواطنين قد أصيب بجروح متوسطة نتيجة رشق الاعتصام بالحجارة.   وفي سياق متصل أكد حزبا جبهة العمل الإسلامي و"الأمة" أن استمرار الأمور على ما هي عليه يهدد الأمن الوطني، ويعرض وجود الأردن للخطر, مؤكدين أن الإصلاح ضرورة لا بد منها.   وخلال اللقاء الذي جمع وفدًا من حزب جبهة العمل الإسلامي ممثلاً بالأمين العام حمزة منصور وعددًا من أعضاء المكتب التنفيذي برئيس الهيئة التأسيسية لحزب الأمة غازي الفايز بعد دعوة وجَّهها الأخير لقيادة العمل الإسلامي تباحث الطرفان في عدد من القضايا الوطنية كان محورها "الإصلاح".   وشدد المجتمعون على "وحدة الشعب الأردني بكل مكوناته وحدة تستند إلى رابطة العقيدة والدم والحضارة والمصير الواحد عزَّزه جهاد الآباء والأجداد دفاعًا عن الأردن وفلسطين", مؤكدين أن وحدة الضفتين كانت "نموذجًا يُحتذى لوحدة الأمة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل