المحتوى الرئيسى

قطن النيل نور على صوته ؟ بقلم: وجيه ندى

04/08 17:20

قطن النيل نور على صوته ؟ كان يتغنى بها امام زملائه بمدرسة بمبه كاظم الثانويه وعلمه والده اصول الفن والعزف على العود وحصل على شهادة الكفائه وتفرغ للفن وسافر بعد ذلك مع فرقة نجيب الريحانى الى سوريه فى رحله فنيه حيث كان يغنى بين فصول الروايات مجموعه من الحان سيد درويش وحينما عاد من تلك الرحله تقابل مع الملحن رياض السنباطى والتحقا بمعهد الموسيقى الملكى وبلغ اعجابه بصوته ان يسجل الحان لشركة اوديون لطبع الاسطوانات وكان رياض السنباطى المستشار الفنى لتلك الشركه وايضا الموسيقى الخبير للشركه وفعلا سجل محمد صادق 6 اسطوانات وتقاضى عن الاسطوانه الواحده 10 جنيهات هو محمد احمد صادق مواليد القاهره فى 21مايو 1916 والده مدرس العود بمعهد الموسيقى العربيه عاش محمد صادق مفتونا بالحان سيد درويش واستطاع ان يحفظ مجموعه من ادواره واعماله المسرحيه وعمل محمد صادق فى الاذاعات الاهليه والتى كانت منتشره فى القاهره مطرب وملحن وزادت شهرته 1933عندما لحن وغنى طقطوقة نورت يا قطن النيل من كلمات حسين حلمى المناسترلى من مقام الحجاز واصبحت موسيقى تلك الاغنيه من اهم المراجع التى اقتبس عنها مؤلفو الموسيقى التصويريه للسينما والرقصات الشعبيه ومن ابرزهم فؤاد الظاهرى وعلى اسماعيل - وطيلة حياته يجيد تلخيص القصائد ومن ابرزهم قصيدة(هل راى الحب سكارى) لابراهيم ناجى 1935وقبل ان تختارها ام كلثوم وتغنيها وقدم الكثير من القصائد والاغنيات لاهل الطرب وكانت الاذاعه المصريه عام 1934 فتحت محطتها وارسالها بثته للمستمعين وكان محمد صادق من اوائل المطربين امام الميكرفون وظل طيلة حياته الفنيه متمسكا بالموسيقى العربيه ومعتز بها وظل كذلك حتى اخر عهده بالفن والاكثر غرابه ان محمد صادق كان يكره الاضواء وكثيرا ما يخلو بنفسه وقدم القصائد والالحان لاهل الطرب ومنهم كارم محمود والذى تنغم من موسيقى محمد صادق قصيدة (لست انساك)من نظم ابراهيم ناجى وغنت المطربه امال حسين قصيدة ابتسام للشاعر احمد خميس محمد قنديل وحوريه حسن غنا دويتو انا وانت حا نفضل غنوه كلمات امام الصفطاوىنجاة على غنت ابنى حبيبى لعبد العزيز سلام وحلاوة القمره وطلعتها لفتحى قوره وغنى يا قلبى بزيادة من مقام الحجاز لحسين حلمى المناسترلى وست البها من مقام العجم وكلمات مرسى جميل عزيزيا جمال الدنيا لابراهيم رجب من مقام النهاوندراح اغنى لمين وانا مش وياك وعند الاصيل اهو غنى الطير من كلمات ابراهيم رجب هل الربيع واشرقت مثل ابتسامات من نظم مصطفى عبد الرحمن توتى -توتى لمامون الشناوى هجرنى محبوبىوحياتك سلم لى عليه وغيرهم كثير وكان الوسط الفنى يحترمه وعاش فى ايامه الاخيره فى شبه عزله وحتى توفاه الله فى 11 يناير 1966 وعمر يناهز الخمسون عاما فقط المؤرخ والباحث فى التراث الفنى وجيـــه نـــدى وللتواصل 0106802177 wnada1950@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل