المحتوى الرئيسى

تشيلسي ومان سيتي يواجهان خطر الاستبعاد من بطولات الويفا

04/08 17:18

يواجه ناديا تشيلسي ومانشستر سيتي خطر الاستبعاد من البطولات الأوروبية بعد تطبيق قانون "النظام المالي للعب النظيف" في 1 يونيو المقبل والذي سيدخل حيز التنفيذ الفعلي في عام 2013. ونشرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" تقريرا الجمعة قالت فيه إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "ويفا" قد سن قانونا يهدف إلى تحقيق مبدأ "تكافؤ الفرص" عبر حجب الأندية التي تحقق خسائر أكثر من 65 مليون جنيه إسترليني على مدى 5 سنوات من المشاركة في البطولات الأوروبية. ويهدف القانون إلى حماية الأندية التي يقوم بتمويلها مستثمرون صغار من نظيراتها التي يمولها رجال أعمال أثرياء، بحيث يتم حساب أرباح النادي أو خسائره وفقا لأنشطته المتعلقة بكرة القدم فقط ولا يتم إدراج أية أنشطة أخرى مثل الفندقية أو الإعلامية أو أية تكاليف لا ترتبط مباشرة مع ناد لكرة القدم كمدفوعات الفائدة الضخمة مثل تلك التي تكبدتها عائلة جليزر مالكة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي. وكان مان يونايتد قد حقق خسائر قدرها 79 مليون جنيه إسترليني خالية من الضرائب في عام 2010، ولكن وفقا لقانون الاتحاد الأوروبي الجديد، فإن النادي حقق فائضا ربحيا قدره 42 مليون جنيه إسترليني ما يعني أحقيته في البقاء ببطولات الويفا. وتكبد مان سيتي خسائر مالية قدرها 110 ملايين جنيه إسترليني بينما أظهر تشيلسي عجزا ماليا يفوق 50 مليون جنيه إسترليني، وهو ما يهدد الناديين بالاستبعاد من بطولات الويفا حال دخول القانون الجديد حيز التنفيذ. من جهته، سيكون أرسنال الإنجليزي خارج دائرة الخطر حيث حقق فائضا ربحيا قدره 55 مليون جنيه إسترليني. وببساطة، يمكن تحديد معالم القانون الجديد بأن الويفا لن يسمح للأندية التي تنفق أكثر مما تربح بالاشتراك في البطولات الأوروبية، على أن يتم حساب الأرباح والخسائر وفقا للأنشطة المتعلقة بكرة القدم فقط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل