المحتوى الرئيسى

بيريز يبرر الغارات على غزة:"القطاع تحول لدولة إرهابية وتل أبيب تدافع عن نفسها"

04/08 16:51

حذر شيمون بيريز الرئيس الإسرائيلي مما اسماه تحول قطاع غزة تحت حكم حركة المقاومة الإسلامية حماس إلى " دولة إرهابية " وذلك خلال "لقاء عمل " جرى مساء أمس بين الرئيس الإسرائيلي وسفراء دول  مصر والأردن وروسيا وفرنسا وبريطانيا والهند والنرويج وفنلندا وألمانيا والسويد والبرتغال وفقا لما أورده  موقع "ذا بولس" الإخباري الإسرائيلي في تقرير له.وقال بيريز ـ وفقا لما نقله عنه الموقع ـ : أحد الحافلات التي تقل تلاميذ من مدرستهم أصيب بصاروخ تم إطلاقه من قطاع غزة ، هذا مثال حي لما آلت اليه الأمور في القطاع وتحوله إلى دولة إرهابية، هل يمكن للأمم المتحدة  أن تضمن عدم حدوث مثل تلك العمليات الإرهابية مرة أخرى  هي يمكنها ضمان عدم اطلاق صاروخ ثانيا ؟ " موجها حديثه للسفراء قائلا :" هل يمكن لواحد منكم التنازل عن أمن دولته، هكذا ايضا تل أبيب تدافع عن نفسها " مبررا الغارات الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة والتي وصل ضحاياها منذ مساء أمس الى 7 فلسطينيين.واستكمل الرئيس الإسرائيلي تبريراته للغارات المتواصلة واستهداف المدنيين بقوله أن :"مئات الآلاف من الأمهات والأطفال بجنوب إسرائيل لا يمكنهم النوم في هدوء مساء نتيجة لعمليات القصف الصاروخي من قطاع غزة"متطرقا ايضا لقافلات الاغاثة والمساعدات البحرية لغزة بقوله:"منظمو القوافل للقطاع يسعون الى الشهرة وكتابة اسمائهم في عناوين الصحف، من يريد مساعدة غزة عليه ان يطلب من الغزاويين وقف أطلاق الصواريخ تجاه الجنوب الإسرائيلي"، وانتقل بيريز للشأن الإيراني قائلا للسفراء:"إسرائيل غير مستعدة لقبول إيران عضوة في الأمم المتحدة في الوقت الذي يسعى فيه أحمدي نجاد رئيسها لإبادة تل أبيب التي هي عضوة أيضا في الأمم المتحدة " متوجها في تصريحاته لسفراء دول الهيئة الدولية التي حضرت اللقاء بقوله :" لماذا تسمحون لنجاد بما يفعله ضد تل أبيب والاستمرار عضوا لديكم إنه يدعو للدمار والكراهية ،  هناك معايير مزودجة تجاه إيران".   واختتم الرئيس الإسرائيلي تصريحاته بمهاجمة الأمم المتحدة واتهامها بمعادة إسرائيل قائلا:"تل أبيب هي دولة مسئولة في الأمم المتحدة ولا يمكن ان نصبح ضحية في تلك الهيئة لكوننا أقلية، والأغلبية في الأمم المتحدة معادية لتل أبيب لهذا لاترى إسرائيل في عضويتها بالأمم المتحدة أي فائدة ترجى من الأغلبية ، لكن بالرغم من ذلك سنستمر في دفاعنا وحربنا من أجل السلام ،ووضعنا على رأس أولوياتنا الرغبة في الوصول لاتفاق مع الفلسطينيين يقوم في المقام الأول على تحقيق أمننا مع استقلالهم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل