المحتوى الرئيسى

الاتحاد الإنجليزي: منافسة شرسة بين "بيل ونصري" على جائزتي الموسم

04/08 20:16

دخل ثنائي شمال لندن "جاريث بيل وسمير نصري" مُنافسة ضارية على لقبي أفضل لاعب شاب وأفضل لاعب في عموم الموسم ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز 2011/2010 حسب ما قاله الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بقيادة رئيس رابطة اللاعبين المحترفين داخله "جوردون تايلور". الإعلام المحلي سينتظر ما ستسفر عنه نتائج التصويتات الداخلية في الاتحاد الإنجليزي للتعرف على صاحب لقب أفضل لاعب صاعد وأفضل لاعب في عموم الموسم، واللقب الأخير لم يفصح عنه مدربي أندية البريميرليج الأسبوع الماضي عندما أعلن الراعي الرسمي للدوري (بنك باركليز) عن اختيارتهم في التصويت على صاحب لقب أفضل لاعب صاعد وأفضل صفقة صيفية عام 2010 وأفضل مدرب وأفضل فريق جديد بالبطولة وأفضل مدرب بالإضافة لأفضل لاعب على مر تاريخ البريميرليج منذ عام 1992 حتى الآن. مدربو الأندية قالوا في استفتاء بنك باركليز أن لاعب آرسنال "جاك ويلشير" هو أفضل لاعب صاعد، ومتوسط ميدان توتنهام "فاندر فارت" أفضل صفقة صيفية، ومدرب مانشستر يونايتد "سير أليكس فيرجسون" أفضل مدرب، والصاعد حديثاً للدوري "بلاكبول" أفضل فريق حديث، وريان جيجز أفضل لاعب على مر العصور. أما الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم فقد أكد اليوم أن نجما شمال لندن "جاريث بيل وسمير نصري" يتصارعان بقوة على نيل لقب أفضل لاعب صاعد وأفضل لاعب في عموم الموسم، أي أنهما يتنافسان على اللقبين اللذين ظفر بهما النجم البرتغالي "كريستيانو رونالدو" عام 2007 وهو ما لم يُحققه سوى كريس وأندي جراي عام 1977، لذا أطلقت بعض وسائل الإعلام على الجائزة المزدوجة بجائزة كريستيانو رونالدو أو أندي جراي لأنهما هم فقط من حققوها في موسم واحد. وترشح مهاجم مانشستر يونايتد "واين روني" للحصول على كلتا الفئتين لكنه نال في نهاية المطاف الجائزة الكبرى كأفضل لاعب على الإطلاق وذهبت جائزة أفضل لاعب شاب لنجم أستون فيلا السابق "جيمس ميلنر" الذي إنضم للمان سيتي بداية الموسم الجاري بمبلغ 27 مليون جنيه إسترليني.وكان واين روني في العام الماضي رشح في كلتا الفئتين ولكنها حصدت الجائزة الكبرى في حين كان جيمس ميلنر لاعب شاب هذا العام. رابطة اللاعبين المحترفين أعلنت مساء اليوم الجمعة وقبل بدء الجولة الـ32 من الدوري الممتاز عن المنافسة الشرسة بين نجم آرسنال هذا الموسم "سمير نصري" لاعب المنتخب الفرنسي ونجم توتنهام هوتسبير "جاريث بيل" لاعب المنتخب الويلزي وأشارت الرابطة إلى أنهم كانوا من بين سبعة مرشحين من الدوري الممتاز لكل من الجوائز الأعلى من الاتحاد الإنجليزي. جاريث بيل وزميله فاندر فارت يتنافسان معاً على لقب الجائزة الكبرى كأفضل لاعب في السنة مع الأباتشي الأرجنتيني "كارلوس تيفيز" مهاجم مانشستر سيتي، والمدافع الصربي الصلد لمانشستر يونايتد "نيمانيا فيديتش" بالإضافة للاعب وسط المنتخب الإنجليزي وويستهام "سكوت بارك" ونجم المنتخب الأسكتلندي وبلاكبول "تشارلي آدم". ويُنافس عدد كبير من اللاعبين المُتألقين هذا الموسم على لقب أفضل لاعب صاعد بدايةً من حارس مرمى إنجلترا ونادي مانشستر سيتي "جو هارت" ولاعب وسط إنجلترا وآرسنال "جاك ويلشير" والظهير الأيمن لنادي إيفرتون "شيموس كولمان" ونجما مانشستر يونايتد "لويس ناني وخافيير هيرنانديز". رئيس رابطة اللاعبين المحترفين في الاتحاد الإنجليزي "تايلور" صرح لصحيفة ديلي تلجراف قائلاً: "من المؤكد أن المُنافسة الشرسة في بطولة الدوري المحلي هي ما أفرزت لنا تلك الأسماء المتميزة، وهي خطوة رائعة للبطولة، وسوف يكون مُثيراً للاهتمام معرفة الأفضل". وإختتم: "واين روني لم يُنافسه أحد بشكلٍ كبير الموسم الماضي لكن هذا العام توجد العديد من الأسماء التي تستحق التتويج بلقب الأفضل، والمنافسة وصلت لذروتها، وقد رأينا لاعبين محليين كجاك ويلشير وجو هارت وسكوت باركر وهذا أمر رائع وإنعكاس إيجابي لنا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل