المحتوى الرئيسى

القائد المتمرد في القوقاز الروسي على قيد الحياة ويتوعد بهجومات جديدة

04/08 16:18

موسكو (ا ف ب) - اعلن قائد التمرد الاسلامي في القوقاز الروسي دوكو عمروف انه لن يترك للسلطات الروسية "فرصة التقاط الانفاس"، متوعدا بشن هجمات جديدة واكد انه يتمتع بصحة جيدة بعدما ذكرت مصادر روسية انه قتل.وفي اتصال هاتفي مع اذاعة اوروبا الحرة الاميركية لشمال القوقاز، اعلن عمروف انه "يتمتع بصحة جيدة". واكد ان "عددا" من المتمردين قتلوا في عملية القوات الروسية في 28 اذار/مارس الماضي في انغوشيا، التي اعتبر انه لقي حتفه خلالها. وذكرت الاذاعة ان الصوت هو صوت دوكو عمروف. وتعذر التأكد من ذلك.وقال الزعيم المتمرد "لن اترك للسلطات الروسية فرصة لالتقاط الانفاس". واضاف "اعد ردي وسيستمعون الى الناس تتحدث عني عما قريب"، معلنا مسؤوليته عن الاعتداءين الانتحارييين في مترو موسكو (اذار/مارس 2010، 40 قتيلا) ومطار دوموديديوفو في موسكو (كانون الثاني/يناير 2011، 37 قتيلا".وكانت السلطات الروسية اعلنت في 28 اذار/مارس تدمير قاعدة للمتمردين في جمهورية انغوشيا غير المستقرة في القوقاز الروسي، نتيجة غارة جوية وعملية برية قتل خلالها ما بين 17 و19 متمردا. وذكرت مصادر روسية بعد ذلك ان عمروف، الملقب ابو عثمان، قد يكون بين القتلى. واعلن موقعان مقربان من التمرد ان المسؤول الثاني للتمرد سفيان عبدولاييف الملقب امير سفيان قد قتل.وذكر مصدر في الشرطة الروسية لوكالة الانباء الروسية ايتار تاس ان جثتي رفيقة عمروف وطبيبه الشخصي قد تم التعرف اليهما ايضا. لذلك اضاف المصدر ان "احتمال ان تكون تمت تصفية عمروف خلال العملية الخاصة كبير".وكان دوكو عمروف المقاتل منذ حرب الشيشان الاولى (1994-1996) ضد القوات الروسية، قد اعتبر مقتولا مرات عدة في السنوات الاخيرة.واصبح في حزيران/يونيو 2006 "الرئيس" الانفصالي للشيشان، فتولى زعامة التمرد ضد روسيا بعد مقتل سلفه عبد الخالد سعيدولاييف خلال عملية عسكرية.ونقل هذا التمرد المؤلف من مجموعات مسلحة تتصرف باستقلالية ذاتية كبيرة، المعركة خارج الشيشان وبات القسم الاكبر من الجمهوريات القوقازية مسرحا للهجومات والاعتداءات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل