المحتوى الرئيسى

ردود فعل الأندية: الزمالك مصدوم..الإسماعيلي مندهش..دجلة يرفض..الجونة يحمل الإعلام الرياضي المسئولية

04/08 23:18

 تعقيبا على ما جاء في خطاب وزارة الداخلية التي تسلمته الأندية ، حول أن تأمين المباريات خاص بالأندية وليس مسئولية وزارة الداخلية ،أكد المستشار جلال إبراهيم رئيس نادي الزمالك أن مسئولي الأندية موظفون وليس من اختصاصهم تفتيش الجماهير بالإضافة إلى أنهم غير مؤهلين لإبعاد عناصرالشغب التي قد تتواجد بين الجماهير، وهو ما يصعب من المهمة خاصة وأن دور  موظفي النادي سابقا كان يقتصر على متابعة تذاكر المباريات ومنع دخول أي فرد  لا يملك تذكرة المباراة.كما صرح رئيس نادي الإسماعيلي لابد من زيادة عدد رجال الشرطة والجيش  أثناء إقامة المباريات بدلا من تحويل موظفي النادي لرجال أمن في مهمة هم غير مسئولين عليها وأبدى اندهاشه من خطاب الداخلية. وفي تصريح لأنور سلامة المدير الفني لنادي الجونة قال أنه يحمل الإعلام الرياضي الذي  نقل صورة خاطئة لصناع القرار مسئولية أي شغب محتمل قد يحدث في المباريات،  وأن الأفضل في الوقت الحالي كان إلغاء المسابقة أو تأجيل انطلاقها، معتقدا أن استئناف المسابقة كان حرصا من بعض العاملين في الوسط الرياضي على مصالحهم الشخصية ووظائفهم في القنوات الرياضية التي يعملون بها.ومن جانبه رفض مسئولو وادي دجلة استئناف مسابقة الدوري مجدداً بعدما تسلموا الخطاب من 3 صور أمس من مسئولي الجبلاية ، حيث جاء بالخطابات المذكورة عدم مسئولية وزارة الداخلية عن اى إحداث عنف وشغف ستحدث داخل الملاعب أو دخول شماريخ وأسلحة بيضاء بل هي مسئولية الأندية وتنحصر مسئولية الداخلية فقط على تأمين المنظمين وأفراد الأمن القائمين على تفتيش الجمهور وملاحظة الحالة بالمدرجات وهو مايعد اعتراف صريح بعدم قدرة الداخلية تنظيم المباريات وتعرض حياة المئاتللخطر إثناء المباريات. فليس  من  المعقول أن يتحمل امن أي نادي عبء تفتيش وتنظيم دخول وخروج آلاف الجماهير خاصة في الأندية الجماهيرية الكبرى (الاهلى والزمالك والاسماعيلى والاتحاد السكندري ) وأشاروا إلى أن الفيفا  يشترط تعهد الجهات المسئولة كشرط اساسى لاستئناف المسابقة لكن اتحاد الكرة يصر على ضرب الحائط باللوائح الدولية ومخالفتها لمجرد عودة الدوري بأي طريقة ولا يبال بأرواح اللاعبين وسلامتهم والخسائر التي  ستتكبدها الأندية من جراء اى اعتداء على لاعبيها أو ملاعبها

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل