المحتوى الرئيسى

مظاهرات بجمعة الصمود بسوريا وسقوط جرحى

04/08 14:15

دمشق- وكالات الأنباء: اشتعلت سوريا بمظاهرات غاضبة في مختلف المدن السورية في "جمعة الصمود"، وسط عنف أمني غير مسبوق؛ أسفر عن وقوع إصابات كثيرة لم يتم حصرها، حتى وقت كتابة هذه السطور.   ويطالب المتظاهرون بالحرية وإلغاء حالة الطوارئ، وإفساح المجال لحرية التعبير، والإفراج عن المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، وتحسين المستوى المعيشي للناس وتحرير الشعب بسطوة قوات الأمن والمخابرات.   وقال ناشط كردي إن احتجاجات حاشدة تفجَّرت ضد حكم حزب البعث في عدد من المناطق الكردية بشرق سوريا، يوم الجمعة، بعد يوم من عرض الرئيس بشار الأسد منح الأكراد الجنسية السورية.   وقال حسن كامل، وهو عضو بارز بالحزب الديمقراطي الكردي، لـ"رويترز": "لفتة المواطنة لم تؤدِّ إلا لإشعال الشارع.. القضية الكردية قضية ديمقراطية وحرية وهويَّة ثقافية".   وقال نشطاء سوريون: إن قوات الأمن تحاصر درعا البلد؛ لمنع المتظاهرين في درعا المحطة من الالتقاء بمظاهرة درعا البلد، مشيرين إلى أن الداعية جودت سعيد يشارك في مظاهرة اليوم في درعا، ‏وقالوا: بدأت القنابل الغازية تهطل كالمطر على المتظاهرين في ساحة السرايا بدرعا المحطة، كما بدأ الأمن قمع المتظاهرين عند جامع الرفاعي الآن، مضيفين أن الجامع العمري يتحول إلى مشفى ميداني والنساء يشاركْن بإسعاف الجرحى.   وأشار نشطاء إلى أن أهالي البوكمال- وهي إحدى المدن على الحدود العراقية السورية- نظَّموا وقفةً احتجاجيةً، وهو ما حدث في مدينة حماة؛ حيث أكدت مصادر تزايد أعداد المتظاهرين إلى 2000 متظاهر وبدء مواجهات مع الأمن.   ‏وقال شهود عيان إن هناك إصابات بعد إطلاق نار كثيف بالرصاص الحي في درعا، رغم هتاف المتظاهرين "سلمية.. سلمية.. سلمية".   وقالت وكالة "رويترز" إن هناك انقطاعًا للهواتف الأرضية والخلوية عن مدينة دوما، فيما أكدت مصادر أخرى تكرار هذا الأمر في عدد آخر من المدن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل