المحتوى الرئيسى

متظاهرو التحرير يطالبون بمواصلة تطهير الصحافة

04/08 16:15

كتب- أحمد الجندي: استنكر المتظاهرون في ميدان التحرير حركة التغييرات في القيادات الصحفية، واعتبروها غير كافية، خاصةً مع بقاء عبد اللطيف المناوي؛ الذي تحول من رئيس قطاع إلى مستشار، وحمدي رزق "طبال الريس"- بحسب وصفهم له على لافتة احتجاجية في مجلة (المصور) وياسر رزق ومحمد بركات، عضو لجنة السياسات، وعبد العاطي محمد وحسن حمدي.   ونظَّم 20 من صحفيِّي (المصور) معرضًا لأغلفة المجلة، تظهر نفاق حمدي رزق للرئيس السابق، من ضمنها أغلفةً تهاجم جماعة الإخوان المسلمين، و"عودة الرئيس عودة الروح"، وغيرها.   وأجرت مؤسسة (الأهرام) ومجلة (نصف الدنيا) استطلاع رأي بين جموع المتظاهرين في ميدان التحرير، خلال "جمعة التطهير" اليوم، عن الانتخابات البرلمانية المقبلة ومدى قبول الشعب لفكرة القائمة النسبية أو الانتخاب الفردي، ودور البلطجية والتزوير في العملية الانتخابية القادمة، والحزب المتوقع أن يحصل على أعلى نسبة من الأصوات، ومدى مطالبات إلغاء مجلس الشورى، والمرشحين لمنصب رئاسة الجمهورية.   كما شمل الاستطلاع رأي الشارع المصري في حكومة د. عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، وشكل الدولة القادمة، ورأيهم في إعادة النظر في القوانين الخاصة بالمرأة، كالخلع والحضانة والرؤية، ودور سوزان مبارك في إقرار تلك القوانين.   كما شمل الاستطلاع علاقة الشرطة بالشعب، وأسباب غياب الشرطة عن الشارع، والرؤية الشعب لحل هذه المشكلة، وجدوى توقيع محاكمات عسكرية على المتقاعسين منهم، ورأيهم في تولِّي قيادة من الجيش منصب وزير الداخلية، وإمكانية أن تحل المرأة الشرطية في الأقسام والمرور كحل مؤقت للأزمة الحالية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل