المحتوى الرئيسى
alaan TV

الرئيس اليمني يرفض عرض الوساطة الخليجية

04/08 14:45

دبي (ا ف ب) - رفض الرئيس اليمني علي عبدالله صالح الجمعة الوساطة التي تقدمت بها دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك في كلمة مقتضبة القاها امام الالاف من انصاره في صنعاء، بحسب التلفزيون الرسمي.وصرح صالح "انه تدخل فاضح في الشؤون الداخلية لليمن". ويحكم صالح البلاد منذ 32 عاما ويواجه منذ اواخر كانون الثاني/يناير حركة احتجاج لا سابق لها تطالب باستقالته فورا.وكان مجلس التعاون اقترح وساطة تنص خصوصا على استقالة صالح وانتقال السلطة الى نائبه عبد ربه منصور. وصرح وزير الخارجية اليمني ابو بكر القربي في تصريح نشر الجمعة ان السلطة "تدرس" المبادرة التي قدمتها دول مجلس التعاون الخليجي للخروج من الازمة الحالية في اليمن.وقال القربي بحسب ما نقلت عنه وسائل الاعلام الحكومية ان "المبادرة التي تقدم بها وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي هي الآن موضع الدراسة والبحث من قبل القيادة السياسية في بلادنا". واكد وزير الخارجية اليمني "ان اي مبادرة تستهدف ايجاد الحلول للازمة تتفق مع دستور الجمهورية اليمنية هي موضع الترحيب وتمثل مدخلا حقيقيا للحل" في اليمن.غير ان صالح قال "ولدنا احرار ونحن احرار في قرارنا"، مضيفا انه مستعد لنقل السلطة لكن في اطار العملية الانتقالية المقررة قبل نهاية العام 2012. وقال "على الاخرين ان يحترمونا. نحن نرفض كل المؤامرات ضد الديموقراطية والدستور والحرية".وكانت دول مجلس التعاون الخليجي (السعودية والامارات والكويت وسلطنة عمان والبحرين وقطر) اطلقت وساطة لحل الازمة في اليمن ودعت الحكومة والمعارضة المطالبة برحيل صالح الى محادثات في الرياض لانهاء الازمة التي تعصف بالبلاد، وقد رحبت الحكومة اليمنية بهذه الوساطة فيما اكدت المعارضة انها تريد ان تحصر المفاوضات بمسألة تنحي صالح.كما تنص المبادرة ايضا على انه "في حالة الموافقة (على النقاط السابقة من قبل الاطراف) تعلن دعوتهم للحضور الى المملكة العربية السعودية"، ومن ثم "يعقد اللقاء في الرياض تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي".وتعليقا على تصريحات الشيخ حمد، قال محمد الصبري القيادي في اللقاء المشترك الذي تنضوي تحت لوائه احزاب المعارضة البرلمانية في اليمن ان "اي جهد في هذا الاتجاه مرحب فيه تلقائيا... وهو يخدم الارادة الشعبية".واشار الصبري في اتصال مع وكالة فرانس برس الى ان "مجموعة الافكار التي طرحها السفراء الخليجيون (الوساطة) في اليمن تشمل تنحي الرئيس وتسليم السلطة الى نائبه" اضافة الى "توفير ضمانات له ولعائلته وتشكيل حكومة وحدة وطنية".وانضم قسم من الجيش وزعماء القبائل والمسؤولين الدينيين في الاسابيع الاخيرة الى صفوف المعارضة. وشارك عشرات الاف اليمنيين الجمعة في تظاهرتين ضخمتين في صنعاء، دعت الاولى الى رحيل الرئيس بينما عبرت الثانية عن التأييد له، بحسب مراسلين لوكالة فرانس برس.وتجمع المتظاهرون المؤيدون في ساحة التحرير مرددين شعارات تشيد بالرئيس. وفي ساحة الجامعة التي تبعد بضع كيلومترات، هتف المتظاهرون داعين الى رحيل الرئيس. ولم يسجل اي حادث في التظاهرتين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل