المحتوى الرئيسى

أيمن يونس : الثوره المضاده خيال مآته.. زاهر برئ من أحداث الجزائر..واستقالتي نهائية..ومستعد للحساب

04/08 12:18

رفض ايمن يونس – عضو الإتحاد المصري لكرة القدم- النظريه التي تحمل الثوره المضاده أحداث موقعة الجلابيه الشهيره، مؤكداً أنه لا وجود للثوره المضاده من الأساس، مشبها إياها بخيال المآته. وأضاف في حوار مطول بقناة "مودرن سبورت" أنه قدم إعتذاراً لا رجعة فيه عن العمل باتحاد كرة القدم بعد أن شعر بالضيق وفقدان المتعه في العمل، كاشفاً السر عن بعض الأسباب الأخرى التي دفعته للإستقاله. وواصل يونس أنه أثناء الإنتخابات تم تشويه صورته وإتهامه بالخيانه والإنضمام لجبهة الدكتور كمال درويش، رغم أن زاهر وقائمته كانوا يعلمون جيداً أن سر غيابه هو قيامه بعمليه خطيره في عينه اليمنى. وتابع أنه تعرض للتهديد بالقتل بسبب شك فئه من الناس في وجود تربح وسرقه من مشروع الهدف، رغم أنه طوال حياته لم يتلق هدية واحده اثناء عمله التطوعي بإتحاد الكره، وكان أقصى شئ من الممكن أن يقبله هو عزومه على "كباية شاي"، ولكنه لم يجد من يدافع عنه من أعضاء إتحاد كرة القدم وشعر بتخلي الجميع عنه. وأبدى يونس إستعداده للحساب في أي وقت، مؤكداً أنه من الممكن أن يسمح بأن يختلف معه اي شخص في وجهات النظر ولكن بإحترام دون تجريح. وعن الإتهامات الموجهه لسمير زاهر –رئيس إتحاد كرة القدم- بأنه المتسبب في أحداث مباراة الجزائر نفى يونس تلك الإتهامات نفياً قاطعاً، مؤكداً أنه من العيب أن نتهم زاهر بمثل هذه الإتهامات. وفي نهاية حديثه وجه يونس رساله للشعب المصري بعدم الإنسياق وراء مثيري الفتن، مؤكداً أنه من اشد المتأثرين بالثوره، كما طالب بإعطاء حسن شحاته –المدير الفني للمنتخب- الفرصه حتى يحقق أمل المصريين بالصعود لكأس العالم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل