المحتوى الرئيسى

كارم يحيى : مليونية جديدة مع “الإخوان”

04/08 11:46

مقالات الثورة وميدان التحرير (16)يعود ” الإخوان ” ثورة.إلى ميدان التحرير بعدما تخلو عنه .فمرحبا بهم شركاء ثورة . ولكن و”العود أحمد ” يحق التساؤل عن غياب الأسابيع الماضية . لماذا كان؟و لماذا العودة؟.أظن أن قيادة “الإخوان” بطابعها المحافظ الإصلاحي ، عندما قررت الانضمام للثورة في القاهرة يوم 28 يناير 2011 متأخرة ثلاثة أيام كانت تستجيب لضغط من قواعد الجماعة التي طالما التزمت السمع والطاعة ،و جرى إلزامها لعقود بأسقف سياسية منخفضة لا ترقى للمطالبة بإسقاط “مبارك” ونظامه . و من غير إنكار لدور جماعة “الإخوان” المقدر في الثورة وميدان التحرير ، فإن قيادتها ظلت مشدودة إلى منهجها الإصلاحي المحافظ ،والذي ترجم نفسه في شعار أخلصت له معظم سنوات حكم السادات ومبارك ” لا نؤيد ولا نعارض “. وغير خاف ، أن مدير المخابراتوسط،بق “عمر سليمان ” نجح في “زغللة ” أعين قيادة الجماعة بفك “عقدة  الشرعية ” ، فانخرطت في مفاوضات الأيام الأخيرة قبل رحيل “مبارك ” .وبدا أنها على استعداد لحلول وسط ،تسمح ببقائه أو تولى ” سليمان ” حتى نهاية فترته الرئاسية . لولا ضغوط الشباب والقواعد ،فضلا عن افتقاد النظام للخيال السياسي ، حيث كان بإمكانه وقتها استدراج قيادة ” الإخوان” بخطوات من قبيل إشراكها في حكومة ” شفيق” الأولى وإعلان إعادة انتخابات مجلس الشعب و إطلاق سراح معتقلي الجماعة.برحيل “مبارك” أعطي سلوك قيادة ” الإخوان ” الانطباع وكأن الثورة قد نجحت وأنفض المولد . وأعادت قواعدها من الحالة الثورية إلى زنزانة المنهج المحافظ الإصلاحي .بل بدا لقطاعات واسعة من الرأي العام مع استفتاء تعديل دستور 1971 و في تجميد الأوضاع بالعديد من المنظمات النقابية كنقابة الصحفيين ، و كأن ” الإخوان ” منخرطون في تحالفات مع رجال الحزب الوطني والنظام .و أزعج البعض ما بدا وكأنه تفاهمات ثنائية لقيادة “الإخوان” مع “المجلس العسكري الأعلى ” والامتناع عن انتقاد أداء المجلس و انتهاكات الشرطة العسكرية لحقوق المدنيين ،والى حد التخوف من ” سيناريو سوداني ” يعيد ما حدث في الخرطوم من تحالف “الترابي” و”البشير” في انقلاب عام 1989 .الآن يعود “الإخوان ” إلى ميدان التحرير بعدما اكتشفوا قدرة الآخرين بما في ذلك غير المسيسين على الحشد في الجمعة الماضية ( مليون إلا قليلا ).وأظن أن العودة مدفوعة أيضا بتمرد شباب “الإخوان” وبانتقادات من أنصارهم و مؤيديهم وبتواضع نتائج انتخابات طلاب الجامعات .وعلى أي حال :” عود أحمد “،لو تفهم ” الإخوان” و أخلصوا للحالة الثورية و متطلباتها.كارم يحيى ـ صحفي بالأهرام  في 8 إبريل 2011@ مقالات “الثورة وميدان التحرير”و” الأهرام .. تمرد في الثكنة”و”الشبيهان : سيرة مزدوجة لمبارك وبن على “و مقالات ودراسات أخرى عن الصحافة والسياسة المصرية على موقع جريدة “البديل” الالكتروني .مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل