المحتوى الرئيسى

مليونية جديدة باليمن وصالح يتمسك بالكرسي

04/08 17:46

صنعاء- وكالات الأنباء: شارك مئات آلاف اليمنيين، اليوم الجمعة، في مظاهرة حاشدة بالعاصمة صنعاء؛ للمطالبة برحيل الرئيس اليمن علي عبد الله صالح، فيما اعتدت قوات الأمن على المتظاهرين في مدينة "تعز" بجنوب اليمن؛ ما أدى إلى وقوع مئات الضحايا.   وقدّر عدد المعتصمين في ساحة التغيير بصنعاء بمئات الآلاف؛ لتأكيد مطالبهم برحيل نظام علي عبد الله صالح، وخاطبهم خطيب الجمعة أن "الشرعية منكم وإذا سقط النظام من قبلكم فلن يعيده أحد".   في الوقت نفسه رفض صالح الوساطة التي تقدمت بها دول مجلس التعاون الخليجي، وقال- في كلمة مقتضبة ألقاها أمام أنصاره في صنعاء- إن مبادرتهم تدخل فاضح في الشئون الداخلية لليمن"!، في الوقت الذي أكد وزير الخارجية أبو بكر القربي- في تصريح اليوم- أن السلطة "تدرس" المبادرة التي قدمتها دول مجلس التعاون الخليجي للخروج من الأزمة الحالية في اليمن.   وقال القربي- بحسب ما نقلت عنه وسائل الإعلام الحكومية- إن "المبادرة التي تقدم بها وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي هي الآن موضع الدراسة والبحث من قبل القيادة السياسية في بلادنا"، مشيرًا إلى أن أية مبادرة تستهدف إيجاد الحلول للازمة تتفق مع دستور الجمهورية اليمنية هي موضع الترحيب وتمثل مدخلاً حقيقيًّا للحل" في اليمن.   وكانت دول مجلس التعاون الخليجي (السعودية والإمارات والكويت وسلطنة عمان والبحرين وقطر) أطلقت وساطةً لحل الأزمة في اليمن ودعت الحكومة والمعارضة المطالبة برحيل صالح إلى محادثات في الرياض لإنهاء الأزمة التي تعصف بالبلاد، وقد رحَّبت الحكومة اليمنية بهذه الوساطة، فيما أكدت المعارضة أنها تريد أن تحصر المفاوضات بمسألة تنحي صالح.   كما تنص المبادرة أيضًا على أنه "في حال الموافقة على النقاط السابقة من قبل الأطراف تعلن دعوتهم للحضور إلى المملكة العربية السعودية"، ومن ثم "يعقد اللقاء في الرياض تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل