المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:المعارضة اليمنية: الرياض تستضيف مفاوضات نقل السلطة في اليمن في ضوء مبادرة خليجية

04/08 07:16

اليمن: المظاهرات تتواصل وضغوط دولية لإجراء مفاوضات تواصلت في اليمن المظاهرات المطالبة بتنحي الرئيس اليمني علي عبد الله صالح عن السلطة. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر التقى ممثلون عن المعارضة اليمنية ليلة ألاربعاء عددا من سفراء دول الخليج لمناقشة بنود المبادرة الخليجية لحل الازمة اليمنية وابرام اتفاق يسمح بتنحي الرئيس اليمني علي عبد الله صالح وتشكيل حكومة وحدة وطنية في اليمن. ونقل مراسل بي بي سي في صنعاء عن مصادر في المعارضة تأكيدهم ان رؤساء أحزاب المعارضة التقوا بسفراء دول الخليج لدى اليمن بمقر السفارة السعودية بصنعاء. وافادت المصادر ذاتها ان مضمون المبادرة الخليجية ينص على إعلان الرئيس اليمني صالح تنحيه عن الرئاسة ونقل صلاحياته لنائبة منصور هادي بشكل سلس وسلمي على ان تقدم ضمانات للرئيس وأفراد أسرته وأنصاره في النظام بعدم ملاحقتهم قضائيا وتقدم تلك الضمانات بشكل متزامن مع اجرءات نقل السلطة. كما نصت المبادرة أيضا على تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم مختلف القوى السياسية في اليمن. واضافت انه تجري الترتيبات حاليا لسفر المشاركين من السلطة والمعارضة في مفاوضات نقل السلطة سلميا بالرياض خلال اليومين المقبلين. وكان رئيس الوزراء القطري، ووزير الخارجية، الشيخ حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني قال الاربعاء ان دول الخليج تأمل في ابرام اتفاق يسمح بتنحي الرئيس اليمني علي عبد الله صالح. وردا على سؤال على هامش منتدى تجاري واستثماري قطري في نيويورك عما اذا كانت دول مجلس التعاون الخليجي قد توصلت لمثل هذا الاتفاق لتنحي الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قال: "نأمل في أن نتمكن من ابرام اتفاق". وأضاف، مشيرا لاجتماعات مجلس التعاون الخليجي: "التقينا (وزراء خارجية المجلس) قبل ايام في الرياض وارسلنا اقتراحا اليه هو والمعارضة ونامل في عقد اجتماع بين فريقه والمعارضة لمحاولة ايجاد مخرج لهذه المشكلة". وكان سفراء السعودية وقطر وسلطنة عمان في صنعاء سلموا الرئيس اليمني رسميا دعوة للمشاركة في اجتماع في الرياض مع المعارضة للخروج من الأزمة. وأفادت وكالة الانباء اليمنية أن الرئيس استقبل السفراء الثلاثة الذين نقلوا اليه قرار الاجتماع الاستثنائي لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي بدعوة الحكومة واحزاب المعارضة للاجتماع في الرياض. واكدت المعارضة اليمنية الثلاثاء ترحيبها بمبادرة مجلس التعاون الخليجي، الا انها قالت ان اي محادثات يجب ان تحصر بمسألة تنحي صالح وتسليم السلطة فورا. الاحتجاجات وفي تلك الاثناء، تواصلت في اليمن المظاهرات المطالبة بتنحي الرئيس اصالح عن السلطة. فقد خرجت في كل من صنعاء وعدن وتعز وغيرها مظاهرات ضد الرئيس. قتل 15 شخصا الاثنين في تعز جاء ذلك فيما اجمعت معظم ردود الفعل الدولية على ادانة استخدام العنف ضد المتظاهرين ومطالبة الرئيس اليمني ومعارضية ببدء في مفاوضات جادة للإنتقال السلمي للسلطة. وتصاعد التوتر في اليمن عقب اتهام القائد العسكري المنشق اللواء علي محسن الاحمر الرئيس اليمني بمحاولة اغتياله. وقد أكد مصدر طبي في المستشفى الميداني بساحة التغيير بصنعاء لبي بي سي اصابة ستة متظاهرين في اعتداءات جديدة بالهراوت والحجارة من قبل أنصار الحزب الحاكم على مسيرة حاشدة انطلقت من منطقة مسيك باتجاه ساحة التغيير. كما شهدت ساحة التغيير انضمام ثلاث مسيرات احداها صامتة وقد قدمت من عدة أحياء بالعاصمة صنعاء نددت بالعنف المستمر ضد المتظاهرين في تعز والحديدة وصنعاء وطالبت بإسقاط ومحاكمة النظام كما عبر المتظاهرون عن رفضهم لأي مبادرة لا تنص صراحة على رحيل فوري للنظام. وشهدت مدينة تعز يوم الأربعاء مظاهرات حاشدة لليوم الرابع على التوالي وسط شلل كامل للحياة فيها. وقتل مساء الأربعاء متظاهر واصيب 30 آخرون إثر تجدد المواجهات بين الشرطة والمحتجين. ضغوط وكانت الولايات المتحدة الأمريكية دعت الحكومة اليمنية إلى التفاوض بشأن نقل السلطة بأسرع وقت ممكن، وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع جيف موريل ردا على سؤال حول احتمال تعليق المساعدة العسكرية لليمن "على حد علمي، هذا غير مطروح، ونحن نتابع الوضع عن كثب. الأمور تتطور بسرعة كبيرة". وأدان موريل في المقابل استمرار أعمال العنف في اليمن والتي ادت إلى سقوط المزيد من القتلى والجرحى في العاصمة صنعاء ومدينة تعز. وقال المتحدث إنه كلما مر الوقت سيزداد الموقف صعوبة، و"لهذا نحث الحكومة على التفاوض بشأن نقل السلطة بأسرع وقت ممكن". كما ادانت بريطانيا ما اعتبرته "عنفا اعمى" تمارسه قوات الامن ضد المحتجين اليمنيين. وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ انه "مصدوم من الانباء التي تحدثت عن سقوط قتلى واصابة جرحى جدد في اليمن" خلال اليومين الماضيين. ودان هيغ، في بيان صدر عنه وزارة الخارجية "العنف الاعمى" الذي تمارسه قوات الامن اليمنية ضد المتظاهرين في تعز والحديدة وصنعاء، داعيا الرئيس صالح للوفاء بعهوده في ضبط النفس والاعتدال في استعمال الذراع الامنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل