المحتوى الرئيسى

الحكومة الهندية تحت ضغط بشأن صيام نشط بسبب مكافحة الكسب غيرالمشروع

04/08 06:17

نيودلهي (رويترز) - عقدت الحكومة الهندية محادثات مع انصار نشط اجتماعي بارز بشأن قانون جديد لمكافحة الكسب غير المشروع يوم الخميس على امل اقناعه بانهاء اضرابه عن الطعام حتى الموت الذي اجتذب خيال الاف المواطنين ضاقوا ذرعا بالفضائح. وتواجه الحكومة الائتلافية لرئيس الوزراء مانموهان سينغ مجموعة كبيرة من فضائح الكسب غير المشروع بما فيها فضيحة اتصالات مزعومة ربما تسبب خسارة البلاد ما يصل الى 39 مليار دولار امريكي الامر الذي روع المستثمرين وقد يضر بفرص الحكومة في انتخابات ولايات مهمة. ومستوحيا احتجاجات المهاتما غاندي التي ساعدت في انهاء الحكم الاستعماري البريطاني دشن السبعيني انا هازير حملته في وسط الضاحية التجارية لنيودلهي هذا الاسبوع مطالبا بتعزيز مشروع قانون المفوض البرلماني لحماية حقوق المواطنين المقترح لجعلة اداة فعالة في مكافحة الفساد المتفشي. وبينما لا يوجد اي اقتراح يرغب النشطاء في تغييره في الحكومة ورفضوا عروض دعم من احزاب المعارضة فان الحماسة للاحتجاجات اجرت مقارنات مع حركات مؤيدة للديمقراطية اجتاحت الشرق الاوسط. وتقول الحكومة انها فتحت "قناة اتصال" مع هازير بشأن مطالب نشطاء للاشتراك في لجنة ستشرف على وضع مسودة التشريع. وقال هازير يوم الخميس في ثالث ايام اضرابه عن الطعام امام عشرات من كاميرات التلفزيون "فضلا عن ضعف طفيف فانا بحالة طيبة. فقد خسرت القليل من الوزن لكن لا ازال يمكنني الاستمرار لسبعة ايام اضافية على الاقل. ولن اتخلى عن طريق الحق." واجتذبت مسيرات في مومباي المركز التجاري للهند وبنجالور محور تكنولوجيا المعلومات في البلاد الاف من المؤيدين بما في ذلك اتباع مضربين عن الطعام حيث استخدم موقعي تويتر Twitter وفيسبوك Facebook ورسائل الهاتف النصية لنشر الحملة في جميع انحاء البلاد. وهازير الذي منح ثالث اعلى وسام شرف مدني في الهند لتجديده مجتمعات قروية في التسعينات سائق سابق بالجيش اجبرت اضراباته السابقة عن الطعام الحكومة على اتخاذ عمل بشأن معالجة الكسب غير المشروع على مستوى الولاية. ووعد سينغ باجازة مشروع القانون بعد فوز حزبه الكاسح في انتخابات 2004. ووضع هازير وانصاره مسودة نسختهم البديلة للتشريع مطالبين بان يترأس النشط لجنة التوجيه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل