المحتوى الرئيسى

بالصور: مصر تبحث عن أكبر وأشهر ممول للنادي الأحمر.. بعد نهبه لأموال وثروات البلد

04/08 04:45

تلقت السلطات المصرية رداً من كل من كندا وألمانيا وإيطاليا بعدم وجود يوسف بطرس غالي وزير المالية السابق ورشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة السابق وكل من رجلي الأعمال ياسين منصور والإماراتي وحيد متولي علي أراضيها. جاء الرد بناء علي طلب مصر من الدول الأعضاء في منظمة الشرطة الجنائية الدولية الإنتربول بملاحقة هؤلاء الأربعة وتسليمهم لمصر.. حيث ان هناك قرارا من النائب العام بإحالتهم إلي محكمة الجنايات.كشفت مصادر ان هناك دولا مثل بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية لم ترد علي مصر حتي الآن حول وجود هؤلاء المتهمين علي أراضيها.. في الوقت الذي تشير فيه مصادر بوجود بطرس غالي وبعض المتهمين الآخرين في لندن.أبدت مصادر تخوفها من أن عدم رد السلطات البريطانية وبعض العواصم الأوروبية والأمريكية حتي الآن بما يمكن أن يكون إشارة لعدم رغبة هذه الدول لتسليم المتهمين إلي مصر.وتم تعميم نشرة حمراء من منظمة الإنتربول بأسماء غالي ورشيد ومنصور ومتولي علي جميع الدول الأعضاء في المنظمة. وصرح مصدر قضائي في المعلومات التي توصلت إليها السلطات المختصة تشير إلي أن رشيد دخل إحدي الدول عن طريق "صالة كبار الزوار".. وانه مكث "ترانزيت" وتوجه إلي دولة أخري.. مما يجعل هناك صعوبة في تتبع تحركاته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل