المحتوى الرئيسى

مجاهد: ثورة الصعيد على الجبلاية بلا زعيم.. ننتظر دعم القوى الكبرى لإسقاط الجبلاية

04/08 02:16

أكد أحمد مجاهد ـ رئيس نادي الحامول ـ بأنه عائد من الأقصر بعد حضوره اجتماع جمع أندية الصعيد وعدد من أندية بحري والقاهرة بناء على طلب رحمي حجازي ـ رئيس نادي الأقصر ـ معتبراً ما حدث ثورة بلا زعيم ويتمنى أن يكون لها اتجاه وحيد، وتابع بأن سعيهم لحل مجلس اتحاد الكرة المصري يأتي بسبب تخبط قراراته وعدم استجابته لمطالب الأندية وعدم الإكتراث بهم ومحاولته في الفترة الأخيرة من خلال شق الصف وبطريقة بلدي على حسب وصفه كتعيين إيهاب صالح مدير للجبلاية.وأضاف مجاهد بأن الثورة صادرة هذه المرة من أكثر القوى المعروفة بولاءها الشديد لهذا المجلس ولو كانت صادرة عن اللوبي الذي ينتمي له المعروف بأنهم معارضون لكان أمر عادي مشدداً على أن مطالبهم ليست فئوية بل هي تصب في مصالح معظم الأندية عدا الممتاز وإن كان حضر اجتماعهم كلا من نادي وادي دجلة والجونة ، وتابع بأن أعضاء الجبلاية في السابق كان لديهم حماية بشكل معين وبعضهم على ما يبدو لا يصدق أن الأمور تغيرت بسبب خروجهم للتهكم عليهم في الفضائيات. أما عن الخطوة الثانية فتابع مجاهد خلال مداخلته الهاتفية لبرنامج "ملك وكتابة" على قناة "الأهلي" بأنه سيتم عقد اجتماع مجلس إدارة لكل نادي ثم يرسلون طلب للمجلس القومي طلب بعقد جمعية عمومية طارئة وإن لم يستجيبوا وهو ما يشك فيه فسيعقدونه بأنفسهم بمجرد اكتمال النصاب القانوني والذي يعتبره سهل في ظل تزايد عدد الغاضبين على اتحاد الكرة، وأضاف أنه يعترف أن الرؤية والإتجاه غير واضح بسبب بعض الطلبات الفردية بين من يسعى لإلغاء الدوري ومن يسعى لعودته لكن في نفس الوقت هو يؤكد على أن الجميع متفق في نقطة واحدة هي وجوب اسقاط اتحاد الكرة.وختم أحمد مجاهد ـ رئيس نادي الحمول ـ مداخلته بأن عقد الجمعية العمومية ليس هو المشكلة بل التحدي الحقيقي هي النجاح فعلا في اسقاط العضوية الذي يتطلب ثلثي الجمعية العمومية والذي يقدر بـ 101 نادي وهو يأمل في أن يدعمهم القوي الكبري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل