المحتوى الرئيسى

ولي عهد البحرين: نسعى للإصلاح .. ولا تساهل مع محاولات تقسيم المجتمع

04/08 14:16

  أعلن الشيخ سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة ولي عهد البحرين التزامه بالإصلاح لكنه حذر من انه «لا تساهل مع من يحاولون تقسيم المملكة». وشهدت البحرين أسابيع من الاحتجاجات تصدت لها السلطات بحملة أمنية شديدة. وقال الشيخ سلمان الذي يعتبر إصلاحيا معتدلا في الأسرة السنية الحاكمة لتلفزيون البحرين مساء الخميس إن المملكة ملتزمة بالصلاح لكنه قال إن «الاضطرابات تصاعدت إلى درجة توجب معها تدخل قوات الأمن». أضاف:«في هذه اللحظة الحاسمة من التطورات في البلاد سنتمسك بشدة بمبدأ عدم التساهل مع أي شخص يحاول تقسيم المجتمع البحريني إلى نصفين». وفي مارس أعلن حكام البحرين الأحكام العرفية ونشروا قوات الأمن وطلبوا قوات من دول خليجية مجاورة يحكمها السنة من بينها المملكة العربية السعودية لفض الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية والتي قادها في الأغلب الشيعة الذين يشكلون غالبية السكان في البحرين. ومنذ بدء الحملة الأمنية شكا أعضاء من جمعية الوفاق الوطني الإسلامية وعدد كبير من السكان الشيعة من اختفاء عشرات المواطنين خلال المرور عبر نقاط تفتيش إقيمت في شتى أنحاء العاصمة المنامة، هي نقاط أمنية تديرها قوات أمن أفرادها ملثمون. وقال محللون ومصادر سياسية إن ولي عهد البحرين خسر معركة مع المتشددين داخل أسرته لإتاحة الوقت لبدء محادثات مع المعارضة بدلا من استخدام القوة العسكرية وان أصوات المتشددين من جانب الأسرة الحاكمة والمعارضة على السواء غطت على أصوات المعتدلين. وفي خطابه  أعلن ولي عهد البحرين انه مازال ملتزما بالإصلاح وانه لن يدخر وسعا في المشاركة في دفع عجلة الإصلاح قدما. وأدانت منظمة هيومان رايتس ووتش الجمعة ما وصفته بعمليات الاحتجاز التعسفي وقالت إن المحتجزين المفرج عنهم تحدثوا في تعرضهم للتعذيب، وطالبت المنظمة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، حكومة البحرين بالكشف عن أسماء المحتجزين وإعلان أسباب احتجازهم.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل