المحتوى الرئيسى

28 قتيلا في هجوم عراقي على معسكر لمجاهدي خلق وغيتس يدعو لضبط النفس

04/08 14:45

دبی – سعود الزاهد، وكالات شنت القوات العراقية صباح الجمعة 8-4-2011 هجوما على معسكر تابع لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة في شمال مدينة بعقوبة العراقية والسيطرة على قسم منه. وافادت تقارير الأولية بسقوط 9 قتلى إلا أن مصادر المعارضة الإيرانية أعلنت لاحقا عن سقوط 28 قتيلا ومئات الجرحى . وكانت مريم رجوي رئيس "مجلس المقاومة الوطنية" التابعة لمجاهدي خلق قد بعثت برسالة إلى وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون وطالبتها بالتحرك الفوري للحؤول دون وقوع "كارثة" انسانية في معسكر أشرف على يد القوات العراقية. وقال أحد نزلاء معسكر أشرف في إتصال بـ"العربية.نت" رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية أن الهجوم العراقي يأتي بالتنسيق مع طهران سيما وأنه جاء مباشرة بعد كشف مجاهدي خلق عن موقع ذري ايراني جديد بالقرب من العاصمة الإيرانية مساء أمس الخميس . أما المتحدث بإسم الحكومة العراقية علي الدباغ فقد اتهم في حديث "للعربية" عناصر مجاهدي خلق الذين يسكنون المعسكر بشن الهجوم على القوات العراقية. وقال لا يوجد أي إقتحام لمعسكرهم بل هناك ارض فارغة متلاصقة بالمعسكر كانت تستخدم من قبل القوات الأمريكية وبعدما تركتها ، إحتلتها مجاهدي خلق وعندما جاء المزارعون لزراعة ارضهم منعوهم من ذلك فتدخلت القوات العراقية . وأضاف أن 100 شخص خرجوا من المعسكر وضربوا قوات الأمن بالحجارة وأقدموا على حرق الإطارات وجرح أربعة جنود عراقيين إثر ذلك وهم الان في المستشفى . ونفي أن تكون القوات العراقية قد هاجمت المعسكر مضيفا لانريد مشاكل معهم ولاتوجد اي نية مبيتة ضدهم مؤكدا على أن تواجدهم على الأراضي العراقية غيرشرعي وطالبهم بإحترام قانون العراق ووصفهم بالإرهابيين. وعبر وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس عن "القلق الشديد" حيال التقارير عن سقوط قتلى وجرحى في معسكر أشرف، داعيا السلطات العراقية إلى "ضبط النفس". وقال غيتس خلال تفقده الجنود المتمركزين في قاعدة ماريز قرب الموصل "كنت اراقب الأوضاع في معسكر أشرف، نحن قلقون جدا حيال تقارير أفادت عن وقوع قتلى وجرحى نتيجة مواجهات الصباح بين قوات الأمن العراقية ومجاهدي خلق". وأضاف "أحض الحكومة العراقية على ضبط النفس، ومعالمة سكان أشرف وفقا للقوانين العراقية والالتزامات الدولية". وبدوره دعا رضا بهلوي، نجل الشاه الراحل محمد رضا بهلوي، ورغم خلافه مع مجاهدي خلق، دعا إلى الدفاع الإنساني عن سكان معسكر اشرف . يذكر أن سكان معسكر أشرف تم نزع أسلحتهم بعد إحتلال العراق بواسطة القوات الأمريكية وتمنحهم المؤسسات الإنسانية الدولية صفة لاجئين . وقال المصدر التابع لمجاهدي خلق أن القوات العراقية إستخدمت في هذا الهجوم المدفعي لضرب المعسكر الذي لا توجد فيه أي أسلحة حسب تعبيره . يذكر أن منظمة مجاهدي خلق التي تأسست عام 1963 على اساس قراءة جديدة للإسلام الثوري شاركت بقوة في إسقاط نظام الشاه ولكن إختلفت مع المؤسسة الدينية وكبار رجال الدين الذين استلموا الحكم في ايران وفي عام 1983 بلغت الخلافات مرحلة الإصطدام المسلح في شوارع طهران وبعد ذلك انتقلت المنظمة إلى اوربا ومنها إلى العراق الذي كان يخوض الحرب مع إيران.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل