المحتوى الرئيسى

أردوغان يقترح خارطة طريق لإحلال السلام في ليبيا

04/08 01:34

اقترح رئيس الوزراء التركي، طيب رجب أردوغان، الخميس، خارطة طريق بهدف إحلال السلام في ليبيا.وحث أردوغان القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي على الانسحاب من المدن المحاصرة وإقامة ممرات آمنة لنقل المساعدات الإنسانية وإجراء تغييرات ديمقراطية شاملة.وأضاف أردوغان أن الإجراءات المقترحة ستناقش خلال اجتماع تعقده في قطر الأسبوع المقبل مجموعة الاتصال والتي أنشئت بهدف تقديم الدعم السياسي للتدخل العسكري في ليبيا الذي ينفذه حلف شمال الأطلسي (الناتو).وقال أردوغان خلال ندوة متفلزة في أنقرة أولا، يجب إعلان وقف فوري وحقيقي لإطلاق النار، ويجب أن ترفع قوات القذافي الحصار المضروب على بعض المدن والرحيل .وتابع ثانيا، إقامة ممرات آمنة لتقديم المساعدات لكل الليبيين. ثالثا، بدء عملية تغييرات ديمقراطية وشاملة .ومضى أردوغان قائلا يجب اتخاذ خطوات صلبة وفورية في اتجاه إجراء تغييرات سياسية دستورية بعد إقرار حقيقي لإطلاق النار .وطمأن أردوغان المعارضة بقوله إن تركيا تدعم مطالبها. وجاء حديث رئيس الوزراء التركي في أعقاب الاحتجاجات الأخيرة التي نظمتها بعض قوى المعارضة الليبية ضد تركيا.وقال أردوغان في هذا الصدد سنواصل دعم مطالبكم العادلة نافيا أن تكون تركيا عارضت مهمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في ليبيا أو حاولت بالتالي تحجيمها.وأضاف أردوغان أن وفدا تركيا التقى مع ممثلي المعارضة الليبية في بنغازي.وكانت تركيا أحجمت في البداية عن دعم التدخل العسكري في ليبيا لكنها تشارك الآن في فرض منطقة حظر الطيران التي فرضها مجلس الأمن على ليبيا ويقوم حلف الناتو بتطبيقها بهدف حماية المدنيين.وتقود تركيا جهود الإغاثة الإنسانية في ليبيا.وحث أردوغان ليبيا على تحمل المسؤولية التاريخية وتمهيد الطريق نحو العملية الديمقراطية .وأضاف أن إنهاء إراقة الدماء والحفاظ على سلامة الأراضي الليبية يعتمد بشكل خاص على موقف الإدارة الليبية .وعبر أردوغان عن دعمه لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا، عبد الاله الخطيب، قائلا إنه يضطلع بدور محوري في إيجاد حل (للأزمة الليبية).وأضاف أردوغان سيكون دائما إلى جانب الشعب الليبي الشقيق .ومن جهة أخرى، قال وزير الخارجية البريطاني، وليام هيج، إن مجموعة الاتصال التي من المقرر أن تجتمع في قطر والتي تضم ممثلي القوى الأوروبية والولايات المتحدة وحلفاء من الشرق الأوسط وعدد من المنظمات الدولية ستجتمع في الدوحة يوم الأربعاء المقبل.وقال مسؤولون بريطانيون إن واشنطن ستكون حاضرة في الاجتماعات، مضيفا أن من المتوقع مشاركة وفد جامعة الدول العربية في المباحثات.وشكلت مجموعة الاتصال خلال مؤتمر في لندن الأسبوع الماضي لتكون بمثابة الذراع السياسي للتدخل العسكري الذي ينفذه الناتو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل