المحتوى الرئيسى

عودة الحياة للكرة المصرية

04/08 23:45

علي خلفية قرار المجلس الأعلي للقوات المسلحة بعودة الحياة للكرة المصرية والمتمثل في استئناف مباريات الدوري الممتاز الاربعاء المقبل وعودة منافسات دوري القسم الثاني والثالث والرابع أول مايو المقبل  يعقد اتحاد الكرة اجتماعا مهما اليوم لبحث دراسة تشديد نصوص عقوبات لائحة لجنة المسابقات علي الفريق الذي تتورط جماهيره في أعمال شغب وبلطجة وتتدرج العقوبات من خوض مباريات بدون جمهور الي خصم نقاط من الفرق ليصب الأمر في النهاية في صالح انضباط المنظومة الكروية بالكامل حتي تعود الحياة الطبيعية للعبة الشعبية الأولي وينتهي الموسم الكروي بشكل طبيعي وضمانا لعدم أختلاق أي مشاكل قد تكون سببا في تعطيل البرنامج المعلن لتوقيتات المباريات لينتهي الموسم يوم11 يوليو المقبل كما أعلن عامر حسين رئيس لجنة لجنة المسابقات. وكان المجلس الأعلي للقوات المسلحة قد حسم الجدل الذي أثير خلال الفترة الماضية ما بين مؤيد لأقامة الدوري وما بين معارض ومطالب أخري بالغاء نظام الصعود والهبوط هذا الموسم الأمر الذي جعل أتحاد الكرة يرفع الأمر للمجلس الأعلي للقوات المسلحة بالتنسيق مع المجلس القومي للرياضة ليؤكد المجلس العسكري أهمية عودة الحياة الطبيعية للكرة المصرية من خلال قراره الذي أكد فيه عودة الدوري13 إبريل مع سريان مبدأ الصعود والهبوط وعودة منافسات القسم الثاني والثالث والرابع أول مايو المقبل, وفي حالة أعتذار أي ناد عن عدم المشاركة في المسابقات تطبق اللائحة عليه والتي تقضي بهبوطه الي الدرجة الأدني. وأشار بيان المجلس الأعلي للقوات المسلحة الي أنه في حال حدوث أي أعمال شغب اثناء المباريات سيتم إقامة المباريات بدون جمهورر أو نقلها بعيدا عن ملعب صاحب الأرض مع تطبيق اللائحة كما أكد خوض مباريات فريق الاتحاد السكندري لمبارياته في ستاد برج العرب وحرس الحدود بالمكس. في سياق مختلف يعقد مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة سميز زاهر اجتماعا نهاية الأسبوع مع بعض الأندية الأعضاء في الجمعية العمومية لمناقشة مطالبهم وتقييم أعمال المرحلة الماضية بما فيها من ايجابيات وسلبيات لعلاجها خلال الفترة المقبلة بما يصب في صالح متطلبات الأندية ومصلحة الكرة المصرية والأندية بأعتبارها شريكا أسياسيا في منظومة الاتحاد الأولي. وكان أتحاد الكرة قد تلقي خطابين من ناديي سموحة السكندري والنصر يطالبان فيه بسحب الثقة من المجلس ولم تحدد أي مطالب مثلما جاء في بعض اجتماعات الأندية خلال الفترة الأخيرة. من جانبه أكد مجدي عبدالغني عضو مجلس إدارة الاتحاد أن الاتحاد المصري تتسق كل أعماله في إدارة اللعبة مع لوائح الاتحاد الدولي( الفيفا) بأعتباره المرجعية الأساسية لأي نص أو تغيير في اللوائح وهذا معروف للجميع. وأكد عبدالغني عدم وجود أي قرارات لمجلس إدارة الاتحاد بتولي أي عضو من المجلس الإشراف علي اللجان العاملة بالاتحاد لكن لا يوجد ما يمنع أي عضو مجلس إدارة من معرفة ما يحدث داخل اللجان أو حيثيات أي قرار فإذا كان من حق أعضاء الجمعية العمومية مناقشة ومعرفة ما يحدث داخل الاتحاد فكيف لا يحق لعضو المجلس التعرف علي كيفية إدارة العمل داخل اتحاد الكرة. وأضاف مجدي عبدالغني: نحن مسئولون أمام اعضاء الجمعية العمومية عن كل شيء داخل الاتحاد ولسنا رؤساء للجان فإذا كان هناك قصور أو عدم دراية لبعض الموظفين في بعض اللوائح التي تتغير بأستمرار فما هو المانع أن نعطي خبراتنا لهم وبالتالي استفادة الأندية التي نحرص علي التواصل المستمر معها لأنها ببساطة هي التي أتت بنا الي أتحاد الكرة وهي التي ساهمت في الانجازات التي حققها هذا الاتحاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل