المحتوى الرئيسى

رموز "القوى الوطنية": مليونية "التحرير" رسالة إلى الصهاينة

04/08 15:06

كتبت- هبة مصطفى: أكد عدد من رموز القوى الوطنية في ميدان التحرير اليوم أن الحشد المليوني الذي حضر إلى جمعة التطهير والمحاكمة اليوم؛ هو أقوى رسالة للرد على غارات الكيان الصهيوني أمس على قطاع غزة.   وشنَّ الدكتور عبد الخالق فاروق، عضو مجلس أمناء الثورة، هجومًا قويًّا على جرائم الكيان الصهيوني على الفلسطينيين العزل، موضحًا أن مليونية ميدان التحرير اليوم هي أقوى رسالة للرد على غارات الكيان الصهيوني على قطاع غزة ومحاولات التدخل في السيادة المصرية، خاصةً بعدما أثير حول تهريب للكيان عن طريق البحر.   وانتقد المستشار زكريا عبد العزيز، رئيس نادي قضاة مصر السابق، ترك المتهمين بقتل المتظاهرين مطلَقي السراح، يباشرون أعمالهم وكأنهم لم يقوموا بجرائم واضحة ضد أبرياء تدخل في نطاق الملاحقة القانونية، مؤكدًا أهمية محاكمة أذناب جهاز أمن الدولة المنحل.   وأكد الشيخ مظهر ياسين أن المتظاهرين جاءوا إلى ميدان التحرير لمحاكمة السفاح المخلوع، وإعلان استعدادهم للذهاب إلى شرم؛ لنكون جميعًا مشروع شهادة؛ حتى تتحقَّق جميع المطالب، ولن نعود إلا بالثأر لدماء الشهداء.   وأكد د. عبد الجليل مصطفى، المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير، أن الشعب المصري بأكمله سيتابع لحظةً بلحظة وجمعةً بجمعة تحقيق مطالبه كاملةً دون تهاون، موضحًا أن وحدة الشعب المصري والاستقرار الذي ينشده الجميع لن نناله إلا بالتطهير الكامل لجذور الفساد.   واقترح الإعلامي علاء بسيوني إنشاء جمعية للشهداء تتبنَّى إعادة بناء مستقبل بعد القضاء على الجرح الملوث، فيما انتقد د. جمال زهران، عضو البرلمان الشعبي، بطء التحقيق مع المجرمين والفاسدين وطالب بإقالة النائب العام، وهو ما أكده الاستشاري ممدوح حمزة من أهمية حدوثه فورًا، مهددًا بتجهيز وفود من المتظاهرين للسفر الجمعة المقبل إلى شرم الشيخ لاعتقال مبارك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل