المحتوى الرئيسى
alaan TV

هزة ارتدادية عنيفة في اليابان لم تؤثر على فوكوشيما

04/08 16:48

سنداي (اليابان) (ا ف ب) - بعد قرابة شهر على الزلزال والتسونامي اللذين دمرا شمال شرق اليابان، سجلت هزة ارتدادية عنيفة اوقعت قتيلين على الاقل واثارت صدمة الناجين، لكنها لم تؤثر على عمليات الطوارىء في محطة فوكوشيما النووية.والزلزال الذي احس به سكان طوكيو حتى، بلغت قوته 7,1 درجات ودفع الى اعلان انذار لفترة وجيزة ليل الخميس الجمعة من خطر حصول تسونامي في محيط مدينة سانداي التي ضربتها الامواج العاتية في الحادي عشر من اذار/مارس.من جهة اخرى، تسببت الهزة القوية بارتفاع بسيط لمنسوب مياه لا تحمل الكثير من الاشعاعات النووية في محطة اوناغاوا النووية شمال سنداي. لكن لم يسجل اي "تسرب" بحسب توهوكو الكتريك باور، وهي الشركة التي تشغل هذه المحطة المتوقفة عن العمل منذ زلزال 11 اذار/مارس. واكد متحدث انه "لا علاقة لهذا مع ما حصل في محطة فوكوشيما النووية".ويشهد الاهتمام الذي اولته وسائل الاعلام لهذا الحادث، على الحساسية البالغة للراي العام في اليابان حيال المخاطر النووية منذ بدء حادث فوكوشيما دايشي (رقم 1) وهو الحادث الاخطر منذ حادث تشرنوبيل في 1986. ولا يزال الفنيون في المحطة يتحدون الاشعاعات عبر ثلاث عمليات كبرى على خط مواز ترمي الى استقرار اربعة مفاعلات متضررة.وعملية ضخ النيتروجين في المفاعل رقم 1 والتي بدات الخميس بهدف منع انفجار الهيدروجين، ستتواصل حتى الاسبوع المقبل. ويقوم الفنيون من جهة اخرى ليلا نهارا برش المياه على المفاعلات بانتظار عودة التغذية بالتيار الكهربائي وعودة العمل الى حلقات التبريد.واخيرا، يتوقع ان تنتهي السبت عمليات ضخ 11500 طن من المياه ضعيفة الاشعاع في المحيط الهادىء، بحسب تيبكو. وهذه المبادرة الاخيرة تثير غضب الصين التي اعربت الجمعة عن "قلقها" وطلبت من اليابان اتخاذ "اجراءات فعالة لحماية البيئة البحرية".والمخاوف المرتبطة بالتلوث تؤثر هي ايضا على العاملين اليابانيين في قطاع الصيد ومطاعم السوشي وخصوصا في طوكيو والتي تراجع عدد زائريها منذ الزلزال.في المقابل، سيشعر مزارعون بالارتياح مع اعلان الحكومة قريبا قرار رفع القيود المفروضة على بيع نحو عشرة انواع من الخضار مصدرها اربع مناطق قريبة من المحطة والمفروضة منذ نهاية اذار/مارس وكذلك رفع القيود على بيع الحليب من منطقة فوكوشيما.واوضح المتحدث باسم الحكومة يوكيو ايدانو "اعتقد ان الشروط متوافرة لرفع القيود" في الاماكن التي انخفضت فيها مستويات الاشعاعات في الايام الاخيرة. وتم حظر هذه المنتجات الطازجة في عدد من الدول مثل الولايات المتحدة وكندا وروسيا. لكن الهند عادت الجمعة عن قرارها الذي اتخذته قبل ثلاثة ايام بمنع استيراد كل المنتجات الغذائية اليابانية.والهزة الارتدادية التي وقعت مساء الخميس تسببت بمقتل امراة في الثالثة والستين من العمر ورجل في الخامسة والثمانين، واصابت 200 شخص اخرين بجروح، كما اعلنت السلطات. لكن وفاتين اخريين لرجل في التاسعة والسبعين وامراة في الثالثة والثمانين قد تكونان ايضا مرتبطتين بالزلزال، بحسب وكالة جيجي للانباء.وهذه الهزة "كانت مخيفة للغاية"، كما شهد كازيوكي شيرويا وهو من سكان مدينة كيتاكامي. وقال "شعرت بالخوف نفسه قبل شهر. لقد شهدت العديد من الزلازل".وقد واجه اليابانيون الذين يقطنون في هذه المنطقة الشمالية الشرقية محنة قاسية اثر حوالى 400 هزة ارتدادية لزلزال الحادي عشر من اذار/مارس، وهو اقوى زلزال يضرب اليابان على الاطلاق.ولفت الاطباء من جهة اخرى الى زيادة عدد المرضى الذين يشكون من "الدوار" وحالات توعك، بحسب العيادة المتخصصة في جامعة ميجيرو في طوكيو.وهذه الكارثة اوقعت حصيلة مؤكدة من 12750 قتيلا و14706 مفقودين، يتضاءل الامل في العثور على جثثهم، بحسب اخر حصيلة للشرطة.وبقي النشاط الاقتصادي مضطربا بقوة هذا الاسبوع. لكن تويوتا، اول شركة لتصنيع السيارات في اليابان، توقعت عودة تدريجية الى الحالة الطبيعية عندما اعلنت اعادة تحريك العمل في 18 نيسان/ابريل في مصانعها للتجميع في الارخبيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل