المحتوى الرئيسى

صلح عرفي يُخمد فتنة كنيسة القمادير بالمنيا

04/08 21:46

كتب - أمير الراوي: أنهى صلح عرفي، تم عقده يوم الجمعة، أزمة كنيسة القمادير بمركز سما لوط بالمنيا والتي استمرت على مدار الأسبوع الماضي وأعتصم بسببها مئات الأقباط لمدة أربعة أيام أمام مبنى محافظة المنيا.وتضمن الصلح الاتفاق علي تخصيص مساحة 250 متراً وسط الكتلة السكنية لمنازل الأقباط ككنيسة.وقال القس اسطفانوس شحاتة أن الأزمة تم حلها بشكل ودي تمثل في استبدال مقر جمعية الرحمة التابعة لمطرانيه سما لوط  بمنزلين مملوكين لأقباط مقابل بناء هؤلاء الأقباط لمنزلين محل مبني الجمعية عقب بناء الكنيسة.وبذلك يتم بناء كنيسة جديدة باسم ماريوحنا وسط الكتلة السكنية لمنازل الأقباط بالقرية.وشمل الاتفاق الموقع بين الطرفين قبول مسلمي القرية بإقامة المسيحيين لصلواتهم بمقر جمعية الرحمة المملوكة لمطرانية الأقباط الأرثوذكس لحين الانتهاء من بناء الكنيسة المتفق عليها ويتبع ذلك بالتالي إزالة مبني الجمعية.وأشار القس اسطفانوس إلى أن بنود ذلك الاتفاق تم التوقيع عليها من الجانبين خلال جلسة عرفية بالقرية ضمت ممثلين من الطرفين منهم القمص داود ناشد وكيل مطرانية سما لوط ومجدي ملك عضو مجلس محلي محافظة المنيا عن مركز سما لوط وممثلين للأجهزة الأمنية وشيوخ وأئمة.وأضاف شحاتة أن الأقباط فضوا اعتصامهم أمام ديوان عام محافظة المنيا عقب إقرار الصلح.اقرأ أيضا:ثوار ليبيون يطالبون الجيش المصري الاعتراف بالمجلس الانتقالي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل