المحتوى الرئيسى

مجرد سؤالقواعد اللعبة

04/07 23:47

تخوف شديد وقلق كبير لمسته في أحاديث شيخ الازهر الدكتور الطيب طوال الاسبوع الماضي من صعود التيارات الدينية المتشددة وانتشار دعوات هدم الأضرحة،‮ ‬وتحذيره من أن‮ »‬الدم سيكون للركب‮« ‬إن لم نواجهها بالحوار والحجة،‮ ‬وانا مع شيخ الازهر في مواجهة هذه الافكار بالحوار والحجة ووسطية الأزهر السمحة ولكني لست معه في الخوف المبالغ‮ ‬فيه،‮ ‬فقد عشنا‮ ‬30‮ ‬عاما سادها تكميم للأفواه وكبت للحريات،‮ ‬فجأة وجدنا باب الحرية مفتوحا علي مصراعيه،‮ ‬الحرية التي‮  ‬بدأت ملامحها بالافراج عن القوي السياسية التي كانت‮ ‬غائبة عن المشهد،‮ ‬اخوان،‮ ‬سلفية،‮ ‬صوفية وغيرهم،‮ ‬وجميعهم ابناء هذا الوطن وان كنا نختلف معهم فكريا‮  ‬لكن قواعد الديمقراطية ان نستمع الي الرأي الاخر مهما اختلفنا معه واتصور ان الممارسة الديمقراطية الحقة التي اطلق لها العنان بعد كبت طويل لابد ان تكون بها اخطاء ولكنها بالتأكيد ستصحح نفسها مع الوقت والخطاب الديني المتشدد لابد ان يهدأ حتي تندمج هذه التيارات في الحياة السياسية،‮ ‬ليس وفقا لقواعدها وقوانينها الخاصة،‮ ‬ولكن وفقا لقواعد اللعبة الديمقراطية‮  ‬التي ارتضيناها وأولها عدم مصادرة حق من نختلف معهم واطلاق الاحكام واقامة الحدود وكأنهم دولة داخل الدولة،‮ ‬ولابد ان نستمع ونتحاور حتي نصل لنقطة التقاء وسطية‮..‬لقد صبرنا‮ ‬30‮ ‬عاما علي الديكتاتورية الا نستطيع ان نصبر ونتحمل الحرية لشهور قليلة؟‮!‬Sf_nawar@yahoo.com 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل