المحتوى الرئيسى

اليمن.. الإخوان والمعارضة يستنكرون دموية نظام صالح

04/07 23:19

صنعاء- الإصلاح. نت: استنكر التجمع اليمني للإصلاح "الإخوان المسلمون" بشدة المحاولة الآثمة لاغتيال اللواء علي محسن صالح قائد المنطقة الشمالية الشرقية قائد الفرقة الأولى مدرع، مؤكدًا أنه عمل إجرامي طائش وغير مسئول.   وعبَّر الإصلاح- في بيان له- عن تضامنه الكامل معه، داعيًا إلى إدانة تلك الحادثة ورفضها وتقديم الجناة ومَن يقف وراءهم للمحاكمة.   ودعا الإصلاح السلطة والقائمين عليها إلى التوقف عن ارتكاب المزيد من الحماقات بحق الوطن والشعب، وإلى الاستجابة للإرادة الشعبية والكف عن التنكيل بالشعب الذي خرج اليوم للتعبير عن إرادته بطرق سلمية وحضارية.   وعبَّر التجمع اليمني للإصلاح عن ثقته الكاملة بأن الشعب اليمني بوعيه الكبير اليوم لن يكون ضحية لأي مخطط دموي، وسيفشل كل الرهانات، وسيمضي بنضاله السلمي الديمقراطي الذي هو اليوم محل إعجاب العالم أجمع.   كما استنكرت أحزاب اللقاء المشترك محاولة الاغتيال الآثمة التي استهدفت اللواء الركن علي محسن صالح بطريقة تعيد للأذهان حوادث اغتيال مماثلة نفذها نظام الرئيس صالح خلال سنوات حكمه لأكثر من ثلاثة عقود، مؤكدةً أن الرئيس صالح وأقاربه الذين يديرون وحدات أمنية وعسكرية كانوا بمحاولتهم النيل من قائد عسكري كاللواء علي محسن يريدون أن يجرُّوا البلاد إلى دوامة عنفٍ وحربٍ أهلية للانتقام من الشعب وعرقلة تنفيذ رغبته برحيلهم، والتي صارت تحظى بدعم إقليمي ودولي.   وفي سياق متصل شنَّت عناصر تابعة للنظام اليوم هجومًا مسلَّحًا وعنيفًا على مقر التجمع اليمني للإصلاح في مديرية الرضمة بمحافظة إب قبل ظهر اليوم، استمرت لعدة ساعات متواصلة.   وقال مصدر رسمي في فرع الإصلاح بالرضمة لـ"الإصلاح نت": إن بلطجية يتبعون النظام من مرافقي أحد مشايخ المديرية شنّوا هجومًا كثيفًا بأسلحة مدفعية (رشاش 14/7) على مقر الإصلاح وسط المدينة، مستهدفًا جرَّ الناس في المدينة إلى إشعال فتنة لا يُحمد عقباها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل