المحتوى الرئيسى

شاهد على موقعة «الجلابية»: قال المذيع «يرضيكوا كده يا شعب مصر» فاشتعل الاستاد

04/07 22:48

«يرضيكوا كده يا شعب مصر».. كانت هذه الجملة التى أطلقها المذيع الداخلى لاستاد القاهرة الدولى فى مباراة الزمالك والأفريقى التونسى، وكانت بمثابة الشرارة لزحف الجماهير إلى أرض الملعب فى واحد من أسوأ المشاهد فى تاريخ الرياضة أو ما عرف باسم «موقعة الجلابية». «المصرى اليوم» حصلت على تفاصيل دقيقة لما حدث فى هذا اليوم، كشفها المهندس سمير البهنسى، الذى يعمل «كبير مهندسين» بالإذاعات الخارجية للتليفزيون المصرى، مدير إدارة الوحدة التاسعة التى كانت مسؤولة عن نقل المباراة، وتثبت شهادته أن ما جرى لم يكن مصادفة. يقول البهنسى: «بدأنا صباح السبت فى تركيب معداتنا وعند الواحدة ظهراً تهجمت مجموعة من الأشخاص على بعض العاملين فى الوحدة، وبعدها توجهت للعقيد أشرف حشيش، رئيس مباحث قسم مدينة نصر ثانٍ، وشرحت له الأمر وأخبرته بأن التأمين غير كاف لسيارة التليفزيون ولكنه قال لى: «رصدنا العناصر التى هددتكم ولا تقلقوا». وتابع: «عقب إلغاء الهدف الثالث للزمالك بداعى التسلل قال المذيع الداخلى (يرضيكوا كده يا شعب مصر)، وهذا الكلام مسجل على شرائطنا، وبعدها نزل المئات إلى أرض الملعب، خاصة من الدرجة الأولى يمين المقصورة والدرجة الثالثة، وكان هؤلاء الأفراد منظمين وهاجموا بنظام الكر والفر وكانت لهم ترتيبات ونظام هجوم معد له مسبقاً وليس وليد اللحظة». وقال: «الكثير من هؤلاء كانوا يحملون أسلحة بيضاء وسمعنا 4 طلقات رصاص على الأقل من قلب الاستاد قبل مجىء الجيش، واللافت أن المشجعين المحترمين كانوا رافضين ما يحدث وهتفوا ضد البلطجية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل