المحتوى الرئيسى

البرادعي: مصر ستظل مريضة حتى رحيل مبارك أو محاكمته

04/07 22:19

- Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أكد الدكتور محمد البرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية والمرشح لرئاسة الجمهورية، أن مظاهرات غدًا الجمعة بميدان التحرير تحدث لوجود إحساس لدى الشباب والثوار، بعدم التجاوب السريع مع مطالب الثورة، ولذلك يجب أن تتواصل التظاهرات لحين تحقيق المطالب كافة، لافتًا إلى تصريحات المستشار محمد عبد العزيز الجندي، وزير العدل، التي دعا من خلالها إلى النزول، غدا الجمعة، إلى التظاهر لحين تحقيق المطالب كافة.وأشار إلى أن مطالب الثورة تمحورت في عدد من المطالب، وهي الحرية والعدالة الاجتماعية والمساواة ومحاسبة رموز الفساد كافة، مؤكدا أنه عندما تكلم عن التظاهر فهو يعني أن للمواطن المصري الحق في التظاهر، وحقه في عمل "مليون مظاهرة مليونية" .وفي تساؤل خلال لقائه، اليوم الخميس، بطلاب برنامج "القادة ورفع الوعي السياسي وتشجيع المشاركة السياسية"، المقام بمقر الجامعة الأمريكية بالقاهرة، حول وجود الرئيس السابق مبارك حتى الآن في شرم الشيخ وإمكانية محاكمته، قال البرادعي: إن مصر سوف تظل مريضة لحين رحيل مبارك أو محاكمته، متهكما في نفس الوقت على الموقعة الشهيرة الملقبة "بموقعة الجمل"، وكيف نكون في القرن العشرين وما زال يستخدم هذا الأسلوب من جانب الحكام.وقال البرادعى، إن الحوار الوطني، لم يأت بالشكل المناسب، حيث جاء بعد الإعلان الدستوري بيوم، معتبرا أن الحوار كان يجب أن يكون الأولى للوصول إلى حلول ترضي الأطراف كافة.كما استطرق إلى الثورة المضادة ومدى تقييمه لها، ولفت البرادعى إلى أنه يجب على الحكومة أن تعرف من وراءها ومن يمولها، داعيا الحكومة والمجلس العسكري إلى سرعة التطهير، لأن هذا مهم جدا للنهوض سريعا والمضى قدما إلى الأمام.وحول رأيه فى دور الجيش وأدائه خلال الفترة الماضية، قال الدكتور محمد البرادعي: إن المؤسسة العسكرية هى الوحيدة الموجودة حاليا في مصر، ويجب أن يظل المجلس العسكري على موقفه في حماية الثورة ومساندتها، ويجب علينا كشعب أن نساعد في استمرار الثقة بالجيش، داعيا المجلس العسكري إلى ضرورة وضع خطة واضحة المعالم، وضرورة تكوين مجلس استشاري.وبالنسبة لقرار منع المتزوجين من أجانب في الترشح لرئاسة الجمهورية، ضرب البرادعي المثل بالعالم الجليل طه حسين الذي كان متزوجا من فرنسية، وتساءل: لو كان هذا العالم على قيد الحياة هل كان سيتم منعه من الترشح لرئاسة الجمهورية؟!.وفي ختام كلمته، أكد البرادعي أنه يجب علينا أن نضع ثقتنا في المجلس العسكري، ويجب علينا أيضا أن ننتقده من منطلق الحرص على مصلحة مصر، مشيرا إلى أن ثورة 25 يناير التي قام بها شباب مصر لم تقم إلا للقضاء على الفساد الذي انتشر خلال فترة النظام السابق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل