المحتوى الرئيسى

> مشروع لدعم مزارعي البساتين.. والصعايدة أولاً

04/07 21:49

تدرس وزارة المالية حالياً إطلاق مشروع لدعم مزارعي المحاصيل البستانية من أجل عودة الاهتمام بالقطاع الزراعي باعتباره المصدر الرئيسي للأمن الغذائي فضلاً عن كونه أكبر قطاع مشغل للعمالة داخل الاقتصاد المصري بنسبة مساهمة 28% ومساهمته في الدخل القومي بنحو 16% فضلاً عن مساهمة 20% من إجمالي الصادرات كما يساهم بنحو 7% من قيمة الاستثمارات في مصر.وكشفت مصادر مسئولة بوزارة المالية لـ«روزاليوسف» عن إن حجم سوق الغذاء في مصر 100 مليار جنيه في حين بلغت قيمة الصادرات من الصناعات الغذائية 9.4 مليار جنيه وهو ما يمكن زيادته بشكل كبير خاصة مع حدوث طفرة كبيرة في السنوات الأربع الأخيرة حيث زادت من قيمتها 1.8 مليار جنيه عام 2002 إلي 9.4 مليار جنيه. أشارت المصادر إلي أن المشروع يستهدف تقديم دعم فني للفلاحين للقيام بالتصدير المباشر ورفع القدرات التسويقية لتلك المحاصيل فضلاً عن تقديم التقاوي الجيدة وعالية الجودة للانتاج من أجل التصدير لافتة إلي التعاون مع الصندوق الاجتماعي للتنمية للمساعدة في تقديم الدعم اللازم لتحسين السلالات المنتجة. وأوضحت المصادر أن الصعيد سيكون المرحلة الأولي لبدء المشروع حيث إن غالبية الأراضي بالظهير الصحراوي منزرعة بالمحاصيل البستانية والحدائق حيث سيتم إنشاء ثلاجات عامة قريبة من محافظات المحاصيل نظراً لعملية النقل. وتعد الدول العربية أهم الأسواق للسلع الغذائية المصرية فضلاً عن أسواق الاتحاد الأوروبي رغم انخفاض النصيب النسبي لمصر مقارنة بالدول الأخري وبذلك بعد الاتحاد الأوروبي يعد فرصة ضائعة لتصدير منتجات ذات قيمة مضافة أعلي في ظل ارتفاع انتاج مصر من الخضر والفاكهة إلي 30.6 مليون طن ويتم تداوله في صورة طازجة أكثر من 90% من الانتاج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل