المحتوى الرئيسى

الاتحاد يتمسك بإلغاء الدورى.. و«عمر» و«يوسف» مرشحان لخلافة «عامر»

04/07 21:23

بارك مجلس إدارة نادى الاتحاد السكندرى دعوة إبراهيم مجاهد، رئيس نادى المنصورة، لعقد اجتماع طارئ لأندية وجه بحرى، بعد غد بالمنصورة، لجمع توقيعات لسحب الثقة من مجلس إدارة اتحاد الكرة على غرار اجتماع أندية الصعيد الذى عقد مؤخراً. يأتى هذا فى الوقت الذى كشف فيه طارق الجلاد، عضو مجلس إدارة النادى، عن موافقة أندية «الجونة وسموحة والمقاولون العرب ووادى دجلة والمصرى البورسعيدى» على عقد مؤتمر صحفى داخل مقر النادى بالشاطبى للإعلان عن عدم رغبتها فى استكمال الدورى هذا الموسم. وقال الجلاد: «تصريحات سمير زاهر جاءت على غير المتوقع وشهدت تحدياً صارخاً من جانبه للأندية الجماهيرية التى تسعى للحصول على حقوقها وهو ما لا نقبله شكلاً وموضوعاً، وسنتمسك بإلغاء الدورى هذا الموسم مهما كلفنا الأمر». وفى تطور سريع للأحداث داخل النادى، أعرب محمد عامر، المدير الفنى، عن استيائه من شروط مجلس الإدارة «التعجيزية» التى دفعته للاعتذار عن عدم استكمال مهمته. وقال: «لا أقبل أن أتعامل بهذا الأسلوب من جانب إدارة الاتحاد الجديدة، التى رفضت صرف راتبى المتأخر ثلاثة شهور، بداعى توقف الدورى، على الرغم من سعيى طوال الفترة الماضية إلى لم شمل الفريق وتهدئة اللاعبين بسبب تأخر صرف المستحقات وبدلات السكن». وأشار المدير الفنى إلى أنه رفض مساومة رئيس النادى، بمنحه قيمة راتب «شهر» واحد فقط من أصل «ثلاثة» أشهر متأخرة، على أن يتم إبرام تعاقد جديد معه لمدة عام مقبل، بشروط جديدة، معتبراً هذا الأمر إهانة فى حقه وتاريخه التدريبى، وقال أنه ترك الجلسة غاضباً من سياسة وصفها بـ«التعسفية» لمجلس عمره لم يتجاوز أياماً داخل النادى - على حد قوله. وأوضح «عامر» أنه سيسعى لإنهاء علاقته بالنادى بصورة «ودية» دون تصعيد المشكلة لـ«الجبلاية» أو الاتحاد الدولى، مشيراً إلى أنه سيطالب بقيمة الشرط الجزائى المقدرة بأربعة أشهر. يأتى هذا فى الوقت الذى برزت فيه أسماء عديدة لخلافة محمد عامر، فى مقدمتها طلعت يوسف، المدير الفنى لفريق الشرطة، ومحمد عمر، المدير الفنى السابق لمنتخب الناشئين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل