المحتوى الرئيسى

مملكة الفسق والفجور بقلم :أبوالوفا

04/07 21:15

يحكى ان ..... مأساة شعوب عالقة في شباك الظلم ... قهر واضطهاد ... وتربع على عرش الحكم... زمن فيه يعين الحاكم نفسه ويختار فخامته كفيلا وراعيا لشعبه ...لا يكتفي بذلك ... بل ويعين حاشية من حوله لأدارة مكاسبه... ويغريهم بالنيل من كرامة الرعية ...ويسقي بداخلهم ارض خصبه لحب التسلط والسلطة ... يكثر المال ويكثر الجاه وينمو بداخلهم حب التسلط ... حتى يضحوا في حبهم للسلطة والجاه والتسلط والحكم كمراهق في سن السادسة عشر بدون رقيب ...يطمح للمزيد من الفسق والفجور وارتكاب كل عهر يرضي به غرائزه المؤذية بحقه وحق من حوله ... هكذا هو الحال دون تراجع او وعي ... ينشغل الحاكم بأمور بعيدة عن تضاريس مملكته التي بالطبع اختار نفسه واليا عليها ... فيغوص في مستنقع السلطة ليس لتعزيز حكمه في مملكته بل لزيادة حدود مملكته حتى يرضي مطامحه بأنه سيدير البلاد ويرقى في الارض لمرتبة رب العباد ... ويترك حاشية تدير تفاصيل التفاصيل في مملكة الفجر والفسوق ... فتسلط العصا تارة ويسلط رأس المال تارة اخرى ... فيزداد الغني غنى ويتسلق على سلم من الفقراء فيزداد الفقير اضمحلالا ... وااااخ على من تسول له نفسه ان يشكي ويبكي لغير رب العباد ...وعند تفاقم المشكله وزيادة الضغط يتولد الانفجار ...فيلجأ الحاكم والحاشيه والمنتفع لأخماد هذا الانفجار مخاطبين بإخمادهم عقول أصابها الصدأ من قلت الاستعمال ويحركوا ألسنتهم بعاطفة تدغدغ قلوب مهزومة من كثر الظلم والإذلال ...هذا من أمام الستارة ...أأأأخ مما يدور خلفها ....إخماد للانفجار بصب الزيت على النار ... كل هذا في مصلحة الوطن والمواطن ...هكذا يرددون ...!!!! مجردا بذلك عقول الرعية وحقوق الرعية وانسانية الرعية ويتعامل معهم وكأنهم حديقة حيوان فيها الاليف وفيها المفترس ... الاليف منها يجب قمعه ... والمفترس منها يجب ترويضيه .... هكذا يهيأ لهم ...لأنهم ابتعدوا كثير عن الرعية ومصالح الرعية وانشغلوا بمصالح ومطامع ومكاسب دنيئة على حساب كرامة وانسانية المواطن واستغلال حقوقه بل وأستغلال مستحقاته التي ينحت المواطن بالصخر حتى ينالها وتصل بالنهاية اليه كقطرات الماء لشخص ظمئان .... أمّا هم فيجرفون من البحر ويقولوا هل من مزيد .....!!!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل