المحتوى الرئيسى

 التحقيقات الأولية في مقتل داغر: شكوك حول عدد الجناة، ولكن الأكيد أنه أحد معارفه

04/07 18:18

ظهرت التحقيقات الأولية لحل لغز مقتل المغني الشاب ومصمم الأزياء محمد داغر، والتي جاء فيها أن من قام بالجريمة من المرجح أن يكون شخص أو اثنين من أصدقائه. وعلم FilFan.com من مصدر مضطلع أنه تم التحفظ على صديقي داغر "تيتو" و"ناصر" في قسم الشرطة للاشتباه بهما والتحقيق معهما منذ وقت اكتشاف الجريمة، وذلك لأنهما صديقين لداغر وظهرا معه كثيرا مؤخراً. كيفية حدوث الجريمة: -جاء في جريدة "الدستور" عن معاينة النيابة لمسرح الجريمة، أنه على الأرجح نشب شجار بين داغر والشخص أو الاثنين اللذين كانا معه في الشقة، ووصلت إلى حد التشابك بينهم بالأيدي، ولكن القاتل ضربه بكأس مكسور عدة طعنات في مختلف أنحاء جسمه، فحاول المجني عليه الهرب والاختباء في إحدى الغرف، لكن الجاني سبقه ومنعه من تحقيق ذلك. إلا أن داغر تمكن من الهرب إلى المطبخ للإمساك بسكين ومحاولة الدفاع عن نفسه، لكن القاتل سيطر عليه وسحب السكين من يده وطعنه بها مرتين في رأسه، وتبعه في اثنين في الرقبة، وهذا ما تسبب في مقتله ليسقط على الأرض جثة هامدة. هروب القاتل: وتابعت الصحيفة أن القاتل بعد ذلك اتجه للحمام، الذي ظهرت فيه آثار أقدام مبللة وملطخة بالدماء، ونظف نفسه بكل هدوء، ويرجح أنه ارتدى ملابس خاصة بالقتيل وأخذ ملابسه الملوثة بالدماء معه في "كيس بلاستيك"، وسرق موبايل داغر ومحفظته ومفاتيح سيارته، وفتش الشقة واستولى على نقود ومقتنيات ثمينة، وخرج من باب الشقة بكل هدوء بعد أن أغلقه وراءه ودون أن يشعر به أحد. اتهام لخطيبته السابقة: نشرت جريدة "الدستور" أن الموسيقار عبده داغر والد القتيل أكد أن نجله لم يكن له عداوات، لكنه اتهم خطيبته السابقة "شروق" أنها هي من دبرت لقتله، خاصة بعد أن هددته أمام الجميع عقب فسخ خطبتها قائلة له: "شوف اللي هيجرالك". اكتشاف الجريمة: - كانت شقيقة المجني عليه قد اتصلت به في الثلاثاء الخامس من إبريل ووجدت هاتفه مغلق، فبدأت في القلق عليه لأنها لم تعتد منه على ذلك، ومع محاولة الاتصال به أكثر من مرة على تليفون المنزل دون الحصول على رد منه، أرسلت "عم سيد"، أحد العاملين في أتيليه داغر، إلى منزله وأعطته نسخة من مفتاح شقته كانت تحملها معها، ليدخل الشقة ويجد أمامه داغر ملقاً على الأرض بين باب المطبخ والصالة وهو غارقا في دماءه. -حددت المباحث أن الجريمة وقعت ما بين الثانية من صباح الثلاثاء والرابعة فجرا، وتم اكتشافها بعدها بـ15 ساعة. متهم أو اثنين: وما دفع المباحث في الشك بأن الجاني قد يكون شخص واحد أو اثنين مايلي: -داغر كان قد طلب من أحد المطاعم بالمهندسين وجبتين لشخصين، وصعد عامل التوصيل للبيت واستلم شخص غير داغر الطلب، حسب ما نشرته جريدة "الشروق". -وتابعت الصحيفة نفسها أن مسرح الجريمة يحتوي على بصمات لثلاثة أشخاص، وأن هناك أثر دماء لحذاء رجالي في طرقة الشقة. -أما جريدة "المصري اليوم" فذكرت أن أجهزة الأمن استعانت برسام متخصص للوصول إلى المتهمين، بعد الحصول على مواصفات شابين رافقا داغر لشقته قبل الجريمة، وذلك طبقا لأقوال حارس العقار وأصدقاء الضحية وأفراد أسرته. -وأنه للتوصل لهوية الشخص أو الاثنين، قامت النيابة برفع البصمات الموجودة في الشقة على الباب وبقايا الأكل والسكين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل